أعمدة الحمم البركانية شمالي تركيا تثير دهشة مشاهديها



تجتذب منطقة "غوزالجا حصار" في ولاية "بارطن" شمالي تركيا على البحر الأسود، السياح لمشاهدة ظاهرة طبيعية لا توجد سوى في ثلاثة أماكن أخرى في العالم، تتمثل في أعمدة الحمم البركانية المتحجرة.


ويعود تاريخ تلك الأعمدة إلى ما قبل 80 مليون عام، ونشأت بعد أن بردت الحمم المتدفقة من أحد البراكين وتجمدت، وهي الوحيدة من نوعها في تركيا.

وتوجد أعمدة حمم بركانية شبيهة في آيرلندا الشمالية، واسكتلندا، وكاليفورنيا.

وقال مدير الثقافة والسياحة في بارطن فؤاد دورسون في حوار مع الأناضول، إن العمل جارٍ من أجل التعريف عالميا بمميزات غوزالجا حصار السياحية التي تمتزج فيها الآثار التاريخية بالظواهر الطبيعية الفريدة، وعلى رأسها أعمدة الحمم البركانية.

ولفت أن المنطقة تجذب السياح المحليين والأجانب، خاصة في فصل الصيف، بسبب ساحلها المميز المغطى بالرمال الصفراء الناعمة، تجاوره تلال خضراء تضم العديد من المغارات بالإضافة إلى أعمدة الحمم التي تزينها.

وأشار دورسون إلى أن الأعمدة البركانية تتخذ أشكالا رباعية وخماسية وسداسية، يراوح قطرها بين 50 و100 سنتيمترا، ويتجاوز ارتفاعها خمسين مترا.

ومن أجل جعل استكشاف المنطقة أكثر سهولة يجري العمل على مشروع لتطويرها، يشمل كما أوضح دورسون إنشاء مرسى، ومنطقة احتفالات، وممشى خشبي يبلغ طوله 850 مترا وعرضه 3 أمتار، وشرفة توفر إطلالة مميزة للمنطقة.

ومع استكمال المشروع سينضم عامل جذب سياحي آخر إلى ثلاثية الشمس والرمل والبحر التي تمتاز بها المنطقة وفقا لدورسون، حيث ستنضم أعمدة الحمم أيضا إلى القائمة.

وأشار دورسون إلى أن أعمدة الشيطان البركانية في ولاية كاليفورنيا الأمريكية تجذب مئات آلاف الزوار من جميع أنحاء العالم سنويا، وهو ما يتوقع أن يحدث مع غوزالجا حصار أيضا.

بدوره قال بولنت جنغيز عضو هيئة التدريس في قسم هندسة المناظر الطبيعية بكلية الغابات بجامعة بارطن المشاركة في إنشاء المشروع، إن الخطة تتضمن أيضا إقامة مهرجان سنوي لأعمدة الحمم البركانية لجذب المزيد من السياح، والإسهام في التعريف بالمنطقة عبر العالم.

وتعمل تركيا على جذب عدد أكبر من السياح سنويا، وعلى تنويع مصادر الجذب السياحي بين المعالم الطبيعية، والآثار التاريخية، وإمكانات التسوق، والأنشطة والفعاليات المختلفة، وعلى استمرار تدفق السياح على مدار العام.

وبلغ عدد السياح الأجانب في تركيا خلال الفترة ما بين يناير / كانون الثاني ومايو / أيار من العام الجاري، 8 ملايين و762 ألفا و509 سياح، بحسب معطيات وزارة الثقافة والسياحة.

ووفقا لإحصاءات الوزارة وصل عدد السياح الأجانب إلى تركيا خلال العام الماضي 25 مليونا و352 ألفا و213.

هدى محمد
الجمعة 21 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث