أمير قطر يبحث مع جونسون تطورات الأزمة الخليجية



الدوحة - بحث الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، السبت، مع وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، في العاصمة الدوحة، تطورات الأزمة الخليجية.


وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا) إنه "جرى خلال المقابلة مناقشة آخر التطورات المتعلقة بالأزمة الخليجية، وتداعياتها على الاستقرار الإقليمي والدولي".

ونقلت الوكالة عن جونسون، تأكيده على "دعم المملكة المتحدة لوساطة دولة الكويت، التي يقود مساعيها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، لحل الأزمة ورأب الصدع".

وأضافت أن اللقاء تناول "مجمل القضايا التي تهم البلدين، ولا سيما ظاهرة الإرهاب والتطرف، وسبل تعزيز التعاون المشترك ضمن الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة هذه الظاهرة".

وأشارت إلى أن "الجانبين استعرضا العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، وسبل تطويرها في مختلف المجالات، لاسيما في مجال التعاون الثنائي لاستضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022".

وعقب اللقاء، اجتمع الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وزير الخارجية القطري مع جونسون، لبحث العلاقات الثنائية بين دولة قطر والمملكة المتحدة وسبل تعزيزها وتطويرها.

وأكد آل ثاني "أن فرض إجراءات أحادية ضد دولة قطر هي ضد ميثاق الأمم المتحدة وانتهاك صارخ للقانون الدولي نتج عنه عواقب إنسانية وانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان".

وأضاف أن "الحصار المفروض على دولة قطر تم دون اللجوء إلى استخدام الآليات المعتمدة من قبل المنظمات الدولية والإقليمية".

ووصل جونسون إلى الدوحة في وقت سابق اليوم، قادما من الكويت، في إطار جولة خليجية استهلها أمس بزيارة السعودية، ضمن جهود بريطانيا لحل الأزمة الخليجية.

كان جونسون، حثّ في وقت سابق اليوم، من الكويت، أطراف الأزمة الخليجية على "احتواء الاحتقان الحالي، والاستعجال بإيجاد حل عبر الحوار"، بحسب وكالة الأنباء الكويتية.

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي، قطعت دول السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، معتبرة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب تهدف إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.



وكالة الاناضول
السبت 8 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات