إخوان الجزائر يدعون لضمان عدم تدخل العسكر في السياسة





الجزائر - دعا عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم المحسوبة على التيار الإخواني في الجزائر، الفريق أحمد قايد صالح، رئيس أركان الجيش الجزائري، نائب وزير الدفاع الوطني، إلى ضمان عدم تدخل المؤسسة العسكرية في السياسة.


عبد الرزاق مقري
عبد الرزاق مقري
 
كان قايد صالح، أكد اليوم الخميس، أن الجيش الجزائري يعرف مهامه الدستورية ولا يمكن بأي حال من الأحوال إقحامه في المتاهات الحزبية والسياسية، والزج به في صراعات، لا ناقة له فيها ولا جمل، مشددا في نفس الوقت على أن الجيش "لن يسمح بالفوضى التي قد، يفكر في زرعها بعض الأطراف الذين هم على استعداد لتعريض الجزائر للخطر من أجل صيانة أو المحافظة أو تحقيق مصالحهم الشخصية الضيقة".
ورد مقري، على قائد الجيش الجزائري بالقول "ما قاله شيء طبيعي وعادي جدا، نحن سعداء جدا، لما قاله قائد الأركان عن عدم تدخل المؤسسة العسكرية في الشأن السياسي، لأنه في استحقاقات سابقة كانت المؤسسة العسكرية تتدخل في الشأن السياسي، والخاص والعام في الجزائر يعلمون ذلك".
واضاف "تصريح قائد الأركان يشجعنا ويطمئننا، وعليه ان يكون ضامنا لعدم تدخل المؤسسة العسكرية في الشأن السياسي".
واوضح مقري ان مبادرة حركة مجتمع السلم لا تدعو إلى تدخل الجيش، وإنما إلى مساهمة المؤسسة العسكرية في نجاح التوافق السياسي في الاطار الدستوري، حتى تخرج الجزائر من حالة تدخل المؤسسة العسكرية في السياسة إلى حالة عدم التدخل، مجددا دعوته إلى قائد الأركان لضمان عدم التدخل حتى يتجسد ذلك فعليا.

د ب ا
الخميس 26 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan