إسرائيل تزيل البوابات الإلكترونية عن مداخل الاقصى والبديل كاميرات "ذكية"





رام الله - أزالت السلطات الإسرائيلية في ساعة مبكرة من فجر اليوم الثلاثاء البوابات الإلكترونية من أمام مداخل الحرم القدسي وشرعت بتركيب جسور حديدية بالقرب من بوابات المسجد لحمل كاميرات "ذكية" بديلة للبوابات الإلكترونية التي قاومها مسلمو القدس خلال الأيام الماضية.


 
وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) أن القوات الإسرائيلية شرعت بعد منتصف الليل بإزالة البوابات الإلكترونية من بابي الأسباط والناظر، وبحفر الأرض واقتلاع حجارة تاريخية لنصب أعمدة خاصة لحمل جسور حديدية على بوابات المسجد لتركيب كاميرات "ذكية" عليها لمراقبة المصلين.
وأضافت أن فلسطينيي القدس عبروا عن رفضهم لهذه الاجراءات، ووصفوها بالحيلة الجديدة.
وتسود القدس أجواء شديدة التوتر بانتظار موقف دائرة الأوقاف الإسلامية ومرجعيات القدس الدينية والوطنية حول إجراءات إسرائيل التي تمت في الساعات الماضية.
وكانت إسرائيل اتخذت إجراءات تصعيدية في القدس منذ الجمعة 14 من تموز/يوليو الجاري، حيث أغلقت المسجد الأقصى أمام المصلين لأول مرة منذ عام 1969، وذلك في أعقاب عملية إطلاق نار أدت إلى مقتل ثلاثة فلسطينيين وشرطيين إسرائيليين.
وبعد ثلاثة أيام فتحت المسجد الأقصى أمام المصلين، بعد أن نصبت بوابات إلكترونية على مداخله، وهو ما قوبل برفض رسمي وشعبي.

د ب ا
الثلاثاء 25 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث