إسرائيل تقرر إزالة البوابات إلكترونية على مداخل المسجد الأقصى



قررت الحكومة الإسرائيلية الثلاثاء وقف استخدام البوابات الإلكترونية عند مداخل المسجد الأقصى في القدس وذلك بعدما تسببت باندلاع أعمال عنف بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية.


وقال مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في بيان له إن " الحكومة المصغرة وافقت على توصية كل الاجهزة الامنية باستبدال اجراءات التفتيش بواسطة اجهزة كشف المعادن باجراءات امنية تستند الى تكنولوجيات متطورة ووسائل اخرى".

وتوترت الاوضاع بين اسرائيل والفلسطينيين بعد تدابير امنية فرضتها إسرائيل في محيط المسجد الاقصى شملت وضع آلات لكشف المعادن عند مداخله ما أثار غضب المصلين والرئاسة الفلسطينية.

و قد قرر مجلس الوزراء الاسرائيلي المصغر إزالة أجهزة الكشف عن المعادن التي أقيمت عند مداخل المسجد الأقصى، وهي خطوة تسببت في إثارة غضب المسلمين.

وأعلن المجلس في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء أنه سيتم استبدال تلك البوابات بـ "تكنولوجيا معقدة"، دون أن يكشف عن موعد إزالة البوابات أو الأشياء التي سيتم استبدالها بها.

وقال المجلس إن إسرائيل سوف تعزز قواتها في المنطقة إلى حين تنفيذ الخطة الجديدة.

ونشبت توترات بين الإسرائيليين والفلسطينيين بسبب قيام اسرائيل بوضع بوابات الكترونية عند الأبواب المؤدية للحرم القدسي عقب قيام ثلاثة فلسطينيين بقتل شرطيين إسرائيليين في إحدى ساحات المسجد الأقصى.


د ب ا - بي بي سي
الثلاثاء 25 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث