إقالة زعيم حزب استقلال المملكة المتحدة في تصويت بأغلبية ساحقة





لندن - صوت أعضاء حزب استقلال المملكة المتحدة بأغلبية ساحقة اليوم السبت لصالح قرار إقالة زعيمهم هنري بولتون.

وتشبث بولتون بالسلطة لعدة أسابيع برغم الدعوات المطالبة باستقالته بسبب رسائل نصية عنصرية أرسلتها صديقته السابقة.


بولتون وصديقته
بولتون وصديقته
 
وكانت صحيفة "ديلي ميل" نشرت الرسائل التي كتبتها جو مارني الشهر الماضي.
وكانت مارني كتبت في إحدى الرسائل أن زواج الأمير هاري من ميجان ماركل، الممثلة الأمريكية التي أنجبتها أم من ذوات البشرة السمراء وأب من ذوي البشرة البيضاء، سوف "تلطخ" العائلة المالكة.
وتردد أن مارني، قالت في رسالة أخرى إنها لن تمارس الجنس مع "زنوج" لأنهم "قبيحون".
وأعلن بولتون /54 عاما/ انفصاله عن مارني /25 عاما/ بعد وقت قصير من كشف الصحيفة للرسائل.
وأجرت اللجنة التنفيذية لحزب استقلال المملكة المتحدة تصويتا بالإجماع على سحب الثقة من بولتون الأسبوع الماضي، مما مهد الطريق لإقالته اليوم في تصويت لـ 867 عضوا لصالح سحب الثقة منه مقابل 500 عضو في اجتماع طارئ للحزب في برمنجهام.
ونقلت قناة سكاي نيوز عن بولتون القول بعد تصويت الحزب إنه سيدرس ترشحه لمنصب القيادة مستقبلا.
وقال بولتون للقناة " لا يمكنك أن تطيح برجل صالح ، أنا لم أنته سياسيا ، إنها مجرد واحدة من العقبات على الطريق".
وأعربت مارني عن دعمها لصديقها السابق عبر موقع تويتر قائلة: " إنكم مجموعة من الدمى، حبي لهنري غير مشروط بالقيادة السياسية".

د ب ا
السبت 17 فبراير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan