إيران تغلق حدودها البرية مع إقليم كردستان العراق





طهران - أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أن بلاده ملتزمة باحترام وحدة الأراضي العراقية وسيادة هذا البلد على كامل أراضيه، معلنا أن طهران أقدمت على اغلاق حدودها البرية والجوية مع اقليم كردستان، وذلك بناء على طلب من الحكومة المركزية في بغداد.


 
ونقلت وكالة (تسنيم) الدولية للأنباء الايرانية عن قاسمي قوله ، خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الاثنين، إن "إيران كانت قد أعلنت أنها أغلقت أمس الأحد حدودها البرية والجوية مع إقليم كردستان العراق، بناء على طلب من جانب الخارجية العراقية".
وأضاف: "لا أؤكّد خبر استدعاء القنصل الإيراني العام في أربيل".
وحول الأخبار بشان "قصف إيران لإقليم كردستان" قال قاسمي: "الأخبار التي تناقلتها، أمس الأحد، بعض وسائل الاعلام الغربية عارية عن الصحة، وتأتي في سياق إثارة زوبعة اعلامية على أعتاب استفتاء انفصال إقليم كردستان".
وأكد أن "إيران مصرة على وحدة أراضي العراق وسيادته على كامل أراضيه، وكذلك على المسار الديمقراطي في هذا البلد".
وأضاف: "كل إجراء مغاير لهذه الأسس، هو تصرّف في غير محلّه، ويمكن أن يؤدي إلى تطورات لا تصب في صالح أحد".
وتابع: "لطالما كانت لدينا اتصالات مع إقليم كردستان والأحزاب الكردية في الوقت الحالي كما في السّابق، وكانت ولا تزال لدينا مباحثات خلال الأسابيع الماضية عبر سفارتنا في العراق والقنصلية العامة الإيرانية هناك".
وأضاف "مباحثاتنا دارت حول موضوع الاستفتاء والتأكيد على وحدة العراق، كما طالبنا بحل أي مشاكل ثنائية بين الإقليم والحكومة المركزية في بغداد عبر المفاوضات السياسية".
واعتبر المتحدث أن مواقف إيران واضحة من الاستفتاء، حيث أن هذا التصرف جاء في وقت غير مناسب وبدون أي منطق، خصوصا بعد نجاحات الحكومة العراقية الأخيرة في مواجهة الإرهاب.
وحول "الاجتماع الثلاثي الإيراني العراقي التركي" في نيويورك، لفت المتحدث إلى أن هذا الاجتماع بحث قضايا عديدة في المنطقة بما فيها التطورات الأخيرة لا سيّما تلك المتعلّقة باستفتاء إقليم كردستان.

د ب ا
الاثنين 25 سبتمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث