إيطاليا تتطلع لمحاسبة المسؤولين عن مقتل "ريجيني" بأقرب وقت



أبلغت إيطاليا، الأحد، مصر، رغبتها في إنهاء قضية مقتل الباحث الإيطالي، جوليو ريجيني، ومحاسبة المسؤولين عنها في أقرب وقت ممكن.


جاء ذلك في بيان للخارجية المصرية عقب جلسات مباحثات ثنائية موسعة جمعت بالقاهرة وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم مع نظيره الإيطالي "إنزو موافرو ميلانيزى" فى حضور وفدى البلدين، في زيارة تعد الأولى على هذا المستوى منذ 2015 .

وأوضح البيان أنه "اتصالا بقضية الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، أعرب وزير الخارجية الإيطالي عن تطلعه إلى إنهاء هذه القضية في أقرب فرصة ممكنة ومحاسبة المسؤولين عنها".

وأشاد الوزير الإيطالي -الذي وصل إلى القاهرة السبت في زيارة لمدة يومين- بـ"التعاون القائم بين الجهات القضائية في البلدين".

من جانبه، أكد الوزير شكري أن "مصر ملتزمة باستمرار التعاون بين البلدين، وتعتزم بذل كافة الجهود لإظهار الحقيقة حول الجريمة وتقديم مرتكبيها إلى العدالة".

وتطرقت جلسة المباحثات إلى العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية ومنها القضية الفلسطينية والأزمة الليبية، وسبل حلها، وفق ذات المصدر.

وفي لقاء منفصل آخر، جمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع وزير خارجية إيطاليا، أكدت مصر حرصها على كشف ملابسات مقتل ريجيني.

وقال السيسي، في بيان للرئاسة المصرية، إن بلاده "مهتمة بالكشف عن ملابسات مقتل الطالب "ريجيني"، و"حريصة على مواصلة التعاون الكامل وبشفافية تامة، من خلال السلطات المعنية خاصة السلطة القضائية ممثلة في النيابة العامة المصرية التي تقوم بالتنسيق مع نظيرتها الإيطالية، لمعرفة مرتكبي الجريمة وتقديمهم للعدالة."

وعادت العلاقات بين مصر وإيطاليا بعد فترة من التوتر بسبب قضية الطالب جوليو ريجيني، الذي عثر عليه مقتولا في فبراير/ شباط 2016 على أطراف القاهرة، فيما لا تزال القضية قيد التحقيق من الجهات القضائية في البلدين.

وكالات - الاناضول
الاحد 5 غشت 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan