احتراق معظم المختبر الفضائي الصيني مع دخوله الغلاف الجوي





بكين – احترق معظم المختبر الفضائي الصيني "تيانجونج -1"، الذي خرج عن السيطرة عام 2016، مع دخوله إلى الغلاف الجوي للأرض فوق منطقة جنوب المحيط الهادي، وفقا لما ذكرته هيئة الفضاء الوطنية الصينية.


 
وذكرت الهيئة أن المختبر البالغ وزنه 5ر8 طن دخل الغلاف الجوي للأرض في حوالي الساعة 0815 من صباح اليوم الاثنين بتوقيت بكين (0015 بتوقيت جرينتش).
وقال جوناثان ماكدويل رائد الفضاء بمركز هارفارد سميثسونيان للفيزياء الفلكية في تغريدة إن المختبر الفضائي سقط في شمال غرب تاهيتي .
وأضاف أن المركبة تجاوزت " مقبرة المركبة الفضائية" وهى قطاع بجنوب المحيط الهادي، يعد أحد أبعد الأماكن على الأرض، ويضم الآن حطام مركبات فضائية.
ولم يكن هناك أي اتصال مع مختبر "تيانجونج 1"، والذي يعني اسمه "القصر السماوي" ، منذ عام 2016.
وقبل التحطم ، قال هولجر كراج الخبير في وكالة الفضاء الأوروبية بمدينة دارمشتات الألمانية إنه يتوقع أن تتمكن كتلة تزن ما بين 5ر1 و 5ر3 طن من حطام المختبر الفضائي من اختراق الغلاف الجوي للأرض. وأوضح كراج إن الأجزاء المصنوعة من التيتانيوم والفولاذ يمكن أن تصمد أمام الحرارة.
وأضاف كراج: "احتمالية الإصابة بجزء من الحطام يساوي نفس قدر احتمالية الإصابة بصاعقة مرتين في نفس العام".
وكانت الصين قد أطلقت المختبر الفضائي " تيانجونج-1" عام 2011. وأكملت المحطة الفضائية ست مناورات مع مركبة شينزو الفضائية، التي كانت تقل أول رائدي فضاء صينيين على متنها.

د ب ا
الاثنين 2 أبريل 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan