استمرار الاحتجاجات ضد العنصرية لليوم الثالث في سانت لويس الامريكية



واشنطن - توجه المتظاهرون إلى شوارع مدينة سانت لويس الامريكية يوم الاحد لليوم الثالث على التوالي على الرغم من تحذير حاكم ولاية ميزوري، وسط الولايات المتحدة، من القيام بأعمال عنف.


وتجمع متظاهرون سلميون خارج مقر الشرطة لعدة دقائق من الصمت والهتافات ضد عنف الشرطة بعد قرار قاض من قضاة المحكمة الجنائية ببراءة ضابط شرطة سابق أبيض من تهمة قتل رجل أسود، وفقا لما ذكرته صحيفة "سانت لويس بوست-ديسباتش".

وتعهد حاكم ولاية ميزوري في وقت سابق من يوم الأحد بمقاضاة الأشخاص الذين تورطوا في أعمال تخريب في سانت لويس خلال اليومين الماضيين.

وذكرت شرطة سانت لويس أنها ألقت القبض على تسعة أشخاص سيواجهون اتهامات، بما فيها تدمير ممتلكات والاعتداء بعد رشق ضباط بحجارة في احتجاجات ليلة السبت.

وأدان الحاكم اريك جرايتنس يوم الاحد "بعض المجرمين" الذين قاموا بتحطيم النوافذ، وخربوا شركات محلية بعد أن تحولت الجولة الثانية من الاحتجاجات إلى عنف.

وقال في بيان "اعتقدوا انهم سيفلتون من العقاب، ولكنهم مخطئين، لقد ألقى ضباطنا القبض عليهم وكبلوهم وألقوا بهم في السجن".

وتابع جرايتنس :"انهم ليسوا متظاهرين، انهم مجرمون". مضيفا: "استمعوا أيها المجرمون .. إذا كسرتم نافذة ، سيكون مصيركم وراء القضبان، إنها بهذه البساطة".

وبدأت الاحتجاجات يومي الجمعة والسبت بعد تبرئة الضابط السابق جيسون ستوكلي في حادث أفضى إلى مقتل الشاب الأسود أنتوني لامار سميث/24 عاما/ في 2011. وظهر ستوكلي في الكاميرات وهو يطلق النار على سميث.

وقال المتظاهرون ان الحكم ابرز الظلم العرقي وفشل نظام العدالة في سانت لويس ودعوا إلى مقاطعة شركات سانت لويس.

د ب ا
الاثنين 18 سبتمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan