اسرائيل تفرض قيودا على دخول الأقصى لإداء صلاة الجمعة





تل ابيب -أعلنت الشرطة الإسرائيلية، صباح اليوم، أن دخول البلدة القديمة فى القدس والحرم القدسي الشريف (جبل الهيكل عن اليهود)لاداء صلاة الجمعة سيقتصر على الرجال البالغين من العمر 50 عاما أو اكثر."بحسب صحيفة "يديعوت احرونوت"في موقعها الإلكتروني.



 
من جهة اخرى، ذكرت وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا) "إن شرطة الاحتلال قررت الدفع بتعزيزات كبيرة إلى محيط المسجد الأقصى، واستقدام فرق أمنية جديدة من وحدات ما يسمى حرس الحدود، والقوة الخاصة (يمام)".
ووفقا لوكالة صفا، منعت قوات" الاحتلال" منعت فجر اليوم الرجال ممن تقل أعمارهم عن (50 عاما) من دخول البلدة القديمة، كما أوقفت حافلات كانت متجهة من الأراضي المحتلة عام 1948 إلى المسجد الأقصى، وقامت بإرجاعها.
وأصيب عشرات الشبان الليلة، خلال اقتحام قوات الاحتلال المسجد الأقصى المبارك، لإخراج المعتكفين في المصلى القبلي.
وقالت وكالة صفا إن عشرات الجنود المدججين بالأسلحة اقتحموا المصلى القبلي، وأخرجوا المعتكفين بالقوة، وسط مواجهات دارت في باحات المسجد الأقصى وعلى أبوابه، مما أدى إلى إصابة أكثر من 100 مواطن بجراح متنوعة شملت الكسور والاختناقات.
 
ونقلت وكالة معا الفلسطينية عن عيسى قراقع،رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين، قوله إن سلطات "الاحتلال" اعتقلت مساء امس 100 مصلي من المسجد الاقصى
 
يأتي هذا الإجراء عقب التوترات على مدار اسبوعين بين الفلسطينيين والإسرائيليين بسبب قيام اسرائيل بوضع بوابات الكترونية عند الابواب المؤدية للمسجد الأقصى ، والتي اضطررت إلى ازالتها بسبب الاحتجاجات الفلسطينية والعربية.

د ب ا
الجمعة 28 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات