اعتقال المرشح الجديد لرئاسة كتالونيا واتهام 13 آخرين بالتمرد



برشلونة – وضعت السلطات الإسبانية اليوم الجمعة، مرشح الرئاسة الكتالوني جوردي تورول قيد الاحتجاز السابق للمحاكمة بتهمة التمرد والتحريض على الفتنة، وذلك قبل يوم واحد من الانتخابات البرلمانية المقررة.


 
وينهي قرار المحكمة العليا الإسبانية فرص تورول/51 عاما/ الناطق باسم الحكومة السابقة في أن يصبح رئيساً للإقليم، حيث قضت المحكمة سابقاً بأنه يجب أن يكون المرشح موجوداً فعلياً في الغرفة التي ستجرى فيها الانتخابات.
وكان الانفصاليون الكتالونيون يأملون في استباق السلطة القضائية الإسبانية بانتخاب تورول في جلسة طارئة مفاجئة للبرلمان مساء أمس الخميس، لكنهم فشلوا في الحصول على أغلبية الأصوات.
واتهمت المحكمة الرئيس الكتالوني السابق كارليس بوجديمون و 12 اخرين بجريمة التمرد في وقت سابق اليوم الجمعة، بسبب دعمهم لمطالب الإقليم بالانفصال عن إسبانيا في تشرين أول/ أكتوبر من العام الماضي.
وتسرع هذه الخطوة من عملية تقديم بوجديمون ، الذي هرب إلى بلجيكا ، وحلفائه إلى المحاكمة التي سيواجهون فيها عقوبة السجن لمدة 30 سنة حال إدانتهم.

د ب ا
الجمعة 23 مارس 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث