اعتقال نواز شريف وابنته مريم فور عودتهما إلى باكستان



اسلام اباد - قال مسؤول باكستانى إن رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف وابنته قد جرى اعتقالهما اليوم الجمعة من قبل هيئة مكافحة الكسب غير المشروع في البلاد بعد إدانتهما بتهم تتعلق بالفساد.

وقال نوازيش خان المتحدث باسم هيئة مكافحة الكسب غير المشروع إنه تم احتجاز شريف الذي تولى رئاسة الوزراء ثلاث مرات وابنته مريم نواز من مطار مدينة لاهور بشرق البلاد بعد هبوط الطائرة التي كانت تقلهم من أبو ظبي.


 و ذكر مسؤولون اليوم الجمعة أنه تم نشر آلاف من قوات الامن في باكستان، قبل عودة رئيس الوزراء السابق نواز شريف من لندن لمواجهة السجن بتهمة الفساد.
وقال وزير الاعلام علي ظفر إن عشرة آلاف رجل شرطة على الاقل والمئات من الجنود من قوات الأمن شبه العسكرية في حالة تأهب قصوى في مدينة لاهور شرق البلاد، حيث يتوقع أن يصل شريف وابنته مريم نواز إلى هناك مساء اليوم.
وكانت السلطات قد أعلنت أمس الخميس أنه سيتم نقل شريف ومريم على متن مروحية إلى العاصمة إسلام آباد، في اللحظة التي يصلان فيها إلى لاهور، وهي القاعدة السياسية للزعيم السابق.
واعتقلت الشرطة وهيئات الامن المئات من النشطاء من حزب "الرابطة الاسلامية الباكستانية-جناح نواز"، حيث كانوا يخططون لتنظيم مسيرات إلى المطار لاستقبال زعيمهم.
وأغلقت الادارة المحلية جميع الطرق المؤدية إلى المطار لمنع أنصار شريف من التجمع لمنع الشرطة من القاء القبض على الزعيم السابق.
وكانت إحدى المحاكم المعنية بالنظر في قضايا الكسب غير المشروع قد حكمت على شريف وابنته بالسجن عشر وثماني سنوات، على التوالي، الاسبوع الماضي، بتهم فساد، ناجمة عن تسريبات أوراق بنما عام 2016 .
وأثار القرار، الذي جاء قبل أسابيع من الانتخابات المحلية المزيد من الشكوك بأن الجيش القوي في البلاد يتواطأ مع السلطة القضائية لمنع حزب شريف من خوض الانتخابات للفوز بفترة أخرى.

د ب ا
الجمعة 13 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan