افتتاح متحف للسينما الإيطالية في استوديوهات شينشيتا في روما




روما - سوف تضم استديوهات شينشيتا الشهيرة في روما، والتي كانت تُعرف سابقا باسم هوليوود نهر التيبر، متحفا جديدا يعرض تاريخ السينما الإيطالية.

وافتتح المتحف الإيطالي للصوتيات والمرئيات والسينما في كانون أول/ديسمبر 2019 في قسم تطوير الأفلام السابق في شينشيتا ، والذي تعرض للهجر مع ظهور التكنولوجيا الرقمية.


وعند المدخل، يستقبل الزوار عبارة "الأحلام هي الحقيقة الوحيدة"، المقتبسة عن فيديريكو فيليني المخرج الأسطوري لفيلم "لا دولتشي فيتا".
وداخل المتحف، يسود الظلام كما هو الحال في السينما، وتوجد 12 غرفة تعرض لقطات فيديو لاستكشاف الموضوعات المختلفة في صناعة السينما الإيطالية مثل الرومانسية والتاريخ والسياسة والطعام.
يشار إلى أن المعروضات التي تم اختيارها من نحو 400 فيلم، تم تحريرها بشكل كبير، وتتنقل عبر مشاهد مختلفة، وتضم عددا من النجوم المبدعين مثل صوفيا لورين ومارسيلو ماستروياني وغيرهما.
تبلغ تكلفة تذكرة دخول المتحف 15 يورو (7ر16 دولارا)، وهي صالحة أيضا لبقية مناطق الجذب في شينشيتا، بما في ذلك مجموعات الأفلام ومعرض حول تاريخ الاستوديوهات.
تم إنشاء استوديوهات شينشيتا في الضواحي الجنوبية الشرقية لروما عام 1937 بناء على أوامر الديكتاتور الفاشي بينيتو موسوليني، الذي كان يقدر صناعة السينما كأداة دعائية مهمة.

د ب ا
الاثنين 6 يناير 2020