اكتشاف اسلحة "استثنائية" من العصر الحديدي في سلطنة عمان



باريس (أ ف ب) - عثر على مجموعة "استثنائية" من الاسلحة البرونزية العائدة الى العصر الحديدي الثاني (900 الى 600 قبل الميلاد) في ولاية ادم في سلطنة عمان على ما ذكرت مصادر عدة.


واوضحت وزارة الخارجية الفرنسية والمركز الوطني للبحث العلمي وجامعتا بانتيون سوربون وباري-اويست في بيان "عثر على هذه القطع مبعثرة على الارض في مبنى يرجح انه ينتمي الى مجمع ثقافي".

واوضح الباحث غيوم غيرنيز المشرف على الحفريات التي اجرتها بعثة الاثار الفرنسية في وسط عمان "لا نعثر عادة على هذا النوع من الاسلحة لان الاقواس والجعب لا تكون مصنوعة نظريا من الحديد. فالاقواس والسهام تكون عادة خشبية والجعب جلدية وهي تختفي تاليا مع الوقت".

واضاف ان هذه القطع التي لم يسبق ان اكتشف مثلها "هي نسخ غير موجهة للاستخدام" بل "على الارجح لممارسة نوع من الطقوس او القيام بتقدمات" الى آلهة او شخصيات مهمة. وشدد غيرنيز على ان "هذه القطع بحد ذاتها وتجمعها في اطار كهذا غير متوقعة بتاتا".

وهدفت الابحاث التي جرت في ولاية ادم الواقعة عند حدود الواحات والمناطق الصحراوية في سلطنة عمان الى "معرفة افضل للنظام السياسي والممارسات الاجتماعية والطقوس في شبه الجزيرة العربية في تلك الفترة" على ما جاء في البيان.

وعثر على القطع في احد ابنية موقع مضمار شرق عند سفوج جبل مضمار بالقرب من احد اكبر الوديان العمانية وعند ملتقى عدة طرقات تجارية.

وفي قاعة صغيرة لا ابواب لها على ما يبدو، عثر علماء الاثار على هذه الاسلحة البرونزية التي يبدو انها سقطت عن الاثاث الموضوعة عليه او عن الجدران التي كانت معلقة عليها، على ما اوضح البيان.

ومن بين هذه القطع، مجموعة اولى تضم "جعبتين صغيرتين مصنوعتين بالكامل من البرونز في كل منهما ستة سهام".

وضمت مجموعة ثانية خمس فؤوس قتالية وخمسة خناجر مع مسكة على شكل هلال وهي من مميزات العصر الحديدي الثاني فضلا عن خمسة اقواس كاملة وحوالى خمسين سنان سهام.

ا ف ب
الجمعة 11 مارس 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan