الأمم المتحدة تخشى من "إمكانية تدهور"وضع غزة في الأيام القادمة





نيويورك - قال تاي بروك زيريهون، القائم بأعمال الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية في إحاطة لمجلس الأمن إن المنظمة الدولية تخشى من "إمكانية تدهور" الوضع في غزة في الأيام القادمة.


 
وحث زيريهون إسرائيل على تحمل مسؤولياتها بموجب القانون الإنساني ، وكرر التأكيد على أنه لا ينبغي استخدام القوة المميتة إلا كملاذ أخير.
وأضاف زيريهون أنه لا ينبغي استهداف المدنيين، وخاصة الأطفال.
وقال الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريش في بيان إنه "قلق للغاية"، ودعا إلى اجراء تحقيق مستقل وشفاف في الوفيات.
كما ناشد أولئك المعنيين "الامتناع عن أي عمل يمكن أن يؤدي إلى مزيد من الإصابات وخاصة أي إجراءات يمكن أن تضع المدنيين في طريق الأذى".
من جانبه قال سفير فلسطين لدى الأمم المتحدة إن 17 شخصا، بينهم أطفال تقل أعمارهم عن 16 عاما، قتلوا في اشتباكات مع جنود إسرائيليين قرب حدود قطاع غزة، حيث شارك عشرات الآلاف في مسيرة اللاجئين الفلسطينيين وأحفادهم للتأكيد على حقهم في العودة إلى ديارهم . وقال رياض منصور للصحفيين في نيويورك قبل اجتماع مجلس الأمن الذي دعت إليه الكويت إن فلسطين تعتبر الأجراءات الإسرائيلية "مجزرة كبيرة ضد شعبنا".
ودعا منصور مجلس الأمن إلى اتخاذ إجراء و"التعامل بجدية مع قضية توفير الحماية للسكان المدنيين" في غزة.

د ب ا
السبت 31 مارس 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan