الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا تلغي ترخيص وسائل الإعلام






قررت "الإدارة الذاتية"، إلغاء تراخيص كافة وسائل الإعلام في مناطق سيطرتها، مطالبةً تلك الجهات الإعلامية بمراجهة المكتب الإعلامي التابع للإدارة للمصادقة على التراخيص اللازمة وتعميمها على مناطق سيطرتها، معتبرةً الرخص التي لم تصدق تعتبر لاغية.


وفي بيان أصدرته "الإدارة الذاتية" التابعة لميليشيات "قسد"، أكدت على ضرورة ترخيص الوسائل الإعلامية وعدم جواز سريان أيّ ترخيص دون المصادقة عليه مكتب الإعلام في الإدارة الذاتية في شمال شرق البلاد.
وحدد التعميم الأوراق المطلوبة من الجهات الإعلامية من بينها التراخيص السابقة التي تعتبر لاغية مالم يتم المصادقة عليها من قبل الإدارة، إلى معلومات شخصية عن الموظف ضمن السيرة الذاتية وجدول بأسماء كافة الموظفين العاملين في المؤسسة المراد ترخيصها والكشف عن طبيعة عملهم.
وأشار البيان إلى أنّ المصادقة على تراخيص الجهات الإعلامية في ما وصفته بـ "اقليم الجزيزة" تبدأ اعتباراً من يوم الأربعاء 17 حزيران/ يونيو الجاري، وتنتهي في 25 من الشهر ذاته، على أن يشمل القرار كافة مناطق سيطرة الإدارة الذاتية.
وسبق أنّ أصدرت الإدارة قراراً يقضي بمنع المراسلة الصحفية "فيفيان فتاح" عن العمل في مناطق سيطرتها لمدة شهرين، تحت تهمة "إهانة دم الشهداء"، بسبب عدم وصف المراسلة لقتلى التنظيم بـ"الشهداء"، خلال تقرير بثته قناة "رووداو".
هذا وتفرض الإدارة الذاتية وذراعها العسكري قوات سوريا الديمقراطية قيود وتضييق مستمر عبر معايير قاسية تجبر وسائل الإعلام التي تعمل في مناطقه شمال شرقي سوريا، على التقييد بها إضافة إلى أنه يمنع الكثير من هذه الوسائل من العمل.

شبكة شام الاخبارية
الاثنين 15 يونيو 2020