الإكوادور تقترب من طرد جوليان أسانج من سفارتها في لندن



واشنطن - قال الصحفي الأمريكي جلين جرينوالد، يوم السبت، إن الاكوادور اقتربت من سحب حق اللجوء من مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج وطرده من سفارتها في العاصمة البريطانية لندن حيث يقيم منذ ستة أعوام.


 
وسافر الرئيس الاكوادوري لينين مورينو إلى بريطانيا يوم الجمعة الماضية للاجتماع مع مسؤولين لوضع اللمسات الأخيرة على صفقة يتم بموجبها سحب الحماية عن أسانج وتسليمه إلى السلطات البريطانية، حسبما كتب جرينوالد على موقعه الإلكتروني "ذا إنترسيبت".
ويتحصن المواطن الأسترالي في سفارة الإكوادور في لندن منذ عام 2012، بعد أن خرق قرار الافراج عنه مقابل كفالة فيما يتعلق بمزاعم اتهامات بالاعتداء الجنسي في السويد. يذكر أنه لا يمكن القبض عليه داخل السفارة.
وأسقطت السويد القضية المرفوعة ضده، لكن أسانج يعتقد أنه سيجري تسليمه إلى الولايات المتحدة لاستجوابه بشأن أنشطة "ويكيليكس" إذا غادر مقر السفارة.
وأكد مصدر مقرب من وزارة الخارجية الإكوادورية لـ"ذا إنترسيبت" أن الصفقة الخاصة بتسليم أسانج خلال الأسابيع القادمة على وشك الانتهاء، إذا لم تكن انتهت بالفعل.
ويشتهر جرينوالد بنشره لتسريبات إدوارد سنودن عن وكالة الأمن القومي الأمريكية.

د ب ا
الاحد 22 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث