الانتقام "الدبلوماسي"يتواصل وروسيا سترد بشدة على اميركا



موسكو - انتقد وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اليوم الجمعة، أمر الولايات المتحدة لروسيا بغلق قنصليتها في سان فرانسيسكو في غضون يومين فقط.

وقال لافروف إن روسيا كانت قد أمهلت الولايات المتحدة شهرا لتنفيذ الأمر الروسي بخفض حجم تمثيلها في مؤسساتها الدبلوماسية في روسيا.

وقالت الخارجية الامريكية هذه الخطوة تأتي ردا على مطالب روسيا "غير المبررة" بخفض حجم البعثة الامريكية في روسيا.


وقال لافروف، خلال لقائه مع طلاب معهد موسكو للعلاقات الدولية: "إننا سنرد بشدة على الأشياء التي تضر بنا، نهائيا بدون سبب، والتي تمليها فقط الرغبة في إفساد علاقاتنا مع الولايات المتحدة"، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

ونقلت وكالة أنباء " تاس " الرسمية الروسية عن لافروف قوله:" إنهم يطردون 35 شخصا وعائلاتهم في يومين !" .

وأضاف لافروف إنه سيتم السماح للعاملين بالانتقال إلى مؤسسات دبلوماسية روسية أخرى في الولايات المتحدة.

وقالت الولايات المتحدة الأمريكية أمس الخميس إنها " امتثلت بالكامل " لمطلب الحكومة الروسية بخفض عدد العاملين في مؤسساتها الدبلوماسية في روسيا. وينتهي الموعد النهائي لهذا المطلب اليوم الجمعة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن في تموز/ يوليو الماضي انه يتعين خفض البعثة الدبلوماسية الامريكية فى روسيا ردا على العقوبات الجديدة التي مررها الكونجرس الأمريكي ضد بلاده.

وكانت وزارة الخارجية الامريكية، قد أمرت أمس الخميس، روسيا بإغلاق قنصليتها في سان فرانسيسكو وخفض الوجود الدبلوماسي الروسي في واشنطن ونيويورك بحلول غد السبت.
وقالت الخارجية الامريكية هذه الخطوة تأتي ردا على مطالب روسيا "غير المبررة" بخفض حجم البعثة الامريكية في روسيا.
كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن في تموز/ يوليو الماضي انه يتعين خفض البعثة الدبلوماسية الامريكية فى روسيا ردا على العقوبات الجديدة التي مررها الكونجرس الأمريكي ضد بلاده.

د ب ا
الجمعة 1 سبتمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث