البابا يستقبل فريق شابيكوينسي البرازيلي مع الناجين من حادث الطائرة



فاتيكان سيتي - بقيادة جاكسون فولمان وألان راشيل الناجيين من حادث الطائرة المنكوبة لفريق شابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم ، زار الفريق بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، اليوم الأربعاء، قبل المباراة الخيرية المقررة بين شابيكوينسي وفريق روما الإيطالي على الاستاد الأولمبي بالعاصمة الإيطالية روما.


 
والتقى لاعبو وأعضاء الفريق والطاقم التدريبي وعدد من مسؤولي النادي البرازيلي بابا الفاتيكان اليوم ، وكان الغائب الوحيد هو نيتو أحد اللاعبين الثلاثة الناجين من حادث تحطم الطائرة التي كانت تقل الفريق العام الماضي في رحلته إلى كولومبيا لخوض إحدى المباريات.
وغاب نيتو عن هذا اللقاء لأسباب شخصية.
وعن المباراة الخيرية المرتقبة ، قال كارلو فيليزياني، مدير نادي روما : "أتمنى أن يحضر مشجعونا في المدرجات لمشاهدة المباراة، ودعم شابيكوينسي لاستعادة اتزانه".
وكان الحادث، الذي وقع في 28 تشرين ثان/نوفمبر 2016 ،أودى بحياة 71 شخصا، من بينهم 19 من لاعبي الفريق البرازيلي، وأعضاء الفريق والطاقم التدريبي، وذلك خلال رحلة الطائرة إلى مدينة ميديلين الكولومبية لمواجهة أتلتيكو ناسيونال الكولومبي في نهائي بطولة كأس أندية أمريكا الجنوبية (سودامريكانا) .
ونجا ستة أشخاص من الحادث، من بينهم اللاعبون الثلاثة فولمان وراشيل ونيتو.
 

د ب ا
الاربعاء 30 غشت 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan