البرلمان: زيارات "البديل الألماني" لمناطق الأزمات ليست رحلات رسمية





برلين - أخفقت الكتلة البرلمانية لحزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي، في محاولتها الحصول على اعتراف من البرلمان الألماني (بوندستاج) بأن الزيارات التي يقوم بها نواب الحزب إلى مناطق أزمات مثل سورية أو العراق تندرج تحت بند الرحلات الرسمية.

فقد ذكرت مجلة "دير شبيجل" الألمانية، استنادا إلى خطاب من أمانة لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان للنائب البرلماني المنتمي إلى "البديل الألماني" فالديمار هيرت، أن البرلمان الاتحادي (بوندستاج) لا يدعم رحلات إلى "مناطق لا تعترف بها جمهورية ألمانيا الاتحادية وفقا للقانون الدولي" أو إلى دول أصدرت الخارجية الألمانية تحذيرات من السفر إليها.


 
وجاء في الخطاب أن طلب الكتلة البرلمانية للبديل الألماني بإرسال وفد لسورية وشبه جزيرة القرم لا يمكن الموافقة عليه من هذا المنطلق.
ومن جانبه، قال النائب البرلماني المنتمي للبديل الألماني فرانك بازمان اليوم السبت: "قمنا بتنظيم وتسديد نفقات الجولات على نحو خاص". مضيفا أن الكتلة البرلمانية لم تتقدم بطلب لتحمل البرلمان نفقات الجولات، وقال: "لو كان هناك طلب قُدم بالفعل، فإنه سيكون مبادرة فردية من أحد النواب".
وكان ساسة من البديل الألماني صنفوا مؤخرا جولاتهم التي إلى سورية والعراق بأنها جولات خاصة.
وبحسب التقرير، فإن الحصول على اعتراف بأن هذه الجولات رسمية سيعني أنه لن يتحمل أفراد الحزب تكاليف هذه الجولات.
وشارك في الزيارة المثيرة للجدل لسورية مطلع آذار/مارس الماضي نواب للبديل الألماني من برلمانات محلية وأربعة نواب للحزب من البرلمان الاتحادي (بوندستاج).
وتحذر الخارجية الألمانية من السفر إلى سورية.

د ب ا
السبت 7 أبريل 2018


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات