البوسنة رفضت تسليم مورط باغتيال عضو حماس محمد الزواري



تونس - أعلن مصدر قضائي في تونس اليوم الأربعاء أن سلطات البوسنة رفضت تسليم مورط في اغتيال مهندس طيران تونسي وعضو بحركة حماس بتونس عام 2016.


 
وقال سفيان السليطي للصحفيين "تعرفنا على هوية العنصرين الاثنين المورطين في قتل الزواري، وهما من حاملي الجنسية البوسنية".
وأفاد السليطي- في مؤتمر صحفي اليوم بأن أحد المورطين جرى ايقافه في كرواتيا في 13 آذار/مارس الماضي، بعد أن أرسل القضاء التونسي إنابات قضائية دولية إلى سبع دول بالتنسيق مع جهاز الانتربول، وهي تركيا ومصر وكوبا وكرواتيا ولبنان والبوسنة والسويد.
وتابع المتحدث "تأكد لدينا أن السلطات البوسنية تدخلت على اعتبار أن قوانينها تمنع تسليم رعاياها، وهو ما حال دون تسليم المتهم".
وأوضح أن الملف الآن خارج نطاق القضاء التونسي.
وقتل المهندس الطيار محمد الزواري يوم 15 كانون أول/ديسمبر عام 2016 بالرصاص أمام مقر سكنه بمدينة صفاقس بينما كان بسيارته.
وقالت حركة حماس الفلسطينية إن الزواري، هو أحد قادتها، وهو الذي أشرف على تطوير صناعة طائرات بدون طيار "الأبابيل" التي استخدمتها كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري للحركة في حربها ضد اسرائيل عام 2014.
واتهمت حماس إسرائيل بالضلوع في مقتله.
وقال السليطي للصحفيين إن المورطين في قتل الزواري قدموا قبل أسبوع من تنفيذ العملية، واستقروا بمدن سوسة والقيروان والمنستير وقاموا بعمليات تمويه.
وهذه حادثة الاغتيال الثالثة التي تشهدها تونس منذ 2013 بعد اغتيال السياسيين شكري بلعيد وحمة البراهمي أمام مقر سكنيهما من قبل متشددين.

د ب ا
الاربعاء 2 ماي 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan