الجزائر تستدعي سفيرها لدى فرنسا على خلفية بث وثائقي عن الحراك




الجزائر - استدعت وزارة الخارجية الجزائرية اليوم الاربعاء سفيرها لدى فرنسا للتشاور، على خلفية" بثّ بعض القنوات الحكومية الفرنسية برامج" وصفها الناطق باسم الخارجية الجزائرية ب "المهاجمة للشعب ومؤسساته".


 جاء ذلك حسب ما جاء في تصريح أدلى به الناطق باسم الخارجية اليوم للتلفزيون العمومي، حيث أثار بث فيلم وثائقي عبر قناة فرانس 5 العمومية أمس الثلاثاء، حفيظة الجزائريين، الذين اعتبروه "مضللا للرأي العام الدولي ويعطي صورة غير حقيقية عن القوة الشعبية السلمية".
ولا يعتبر تحرك الجزائر ضد برامج تبث عبر قنوات فرنسية، الأول من نوعه، فقد لمح الرئيس عبد المجيد تبون، في وقت سابق لما وصفه ب "الهجمة الإعلامية الموجهة من قنوات أجنبية ضد الجزائر حكومة وشعبا". 

د ب ا
الخميس 28 ماي 2020