قبل فتح القنصلية للتفتيش .. مستلزمات التنظيف تدخل اولاً

15/10/2018 - وكالة الأناضول - بي بي سي - وكالات




الجيش اللبناني يسيطر على 80 كم من مساحة "داعش" في الجرود



بيروت - سيطر الجيش اللبناني حتى اليوم الثاني من المعارك مع مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في منطقة جرود القاع ورأس بعلبك والفاكهة في إطار عملية "فجر الجرود" على 80 كيلومتر مربع من أصل 120 كيلومترا كان التنظيم يحتلها.


وأعلن العقيد فادي أبو عيد في مؤتمر صحفي عصر اليوم من وزارة الدفاع، عرض فيه نتائج اليوم الثاني للمعارك التي يخوضها الجيش تحت عنوان "فجر الجرود" ضد مسلحي تنظيم "داعش" الارهابي في منطقة جرود القاع ورأس بعلبك والفاكهة، أنه "تم اليوم تحرير 30 كيلومترا مربعا إضافة الى 30 كيلومترا مربعا كان قد تم تحريرها أمس، والتي كان قد سبقها في المرحلة التحضيرية لمعركة "فجر الجرود" تحرير 20 كيلومترا مربعا. وقال: "بذلك تكون المساحة التي سيطر عليها الجيش قد بلغت 80 كيلومترا مربعا من أصل 120".

وتابع أنه" تم اليوم تدمير 12 مركزاً للإرهابيين، تحتوي على مغاور وأنفاق، كما تم ضبط أسلحة وذخائر وتفجير سيارة ودراجة نارية مفخختين كانتا تقلان انتحاريين".

وذكر أن "وحدات الجيش تواصل تقدمها تحت غطاء جوي ومدفعي مكثف، كما ان وحدات مختصة تقوم بتنظيف الالغام المزروعة".

وكشف عن استقدام تعزيزات إضافية" لحسم المعركة بأسرع وقت ممكن"، مؤكداً وجود "حالات فرار في صفوف تنظيم داعش". ومشيراً الى أن " قيادة الجيش شدّدت على وحداتها ضرورة التقيد بالقوانين الدولية".

وأعلن العقيد أبو عيد "عن سقوط 3 شهداء للجيش وجريح حالته حرجة".

وكرر نفيه وجود تنسيق مع أي من "حزب الله" والجيش السوري.

من جهة ثانية، قال الإعلام الحربي التابع لحزب الله أن الجيش السوري والمقاومة سيطروا على مرتفع شلوف شلوف والمشرف على معبر الزمراني في جرود القلمون الغربي .

وقال بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني في وقت سابق اليوم الأحد "تعرضت آلية تابعة للجيش على طريق دوار النجاصة - جرود عرسال، ظهر اليوم، لانفجار لغم أرضي، أسفر عنه استشهاد ثلاثة عسكريين، وإصابة عسكري بجروح خطرة، حيث تم نقله إلى أحد المستشفيات للمعالجة".

وفي بيان منفصل قالت قيادة الجيش إن "وحدات الجيش اللبناني تستمر في التقدم وتسيطر على عدد من المرتفعات في جرود رأس بعلبك، وتدمر تحصينات تنظيم "داعش" الإرهابي ضمن إطار عملية فجر_الجرود".

وذكرت "الوكالة الوطنية للاعلام " اللبنانية الرسمية بعد ظهر اليوم الأحد أن الجيش اللبناني" حرر جبل الخشن خلال المرحلة الثانية من العمليات، ووحدات الهندسة تعمل على تفكيك الألغام التي تركها تنظيم "داعش" بعد اندحاره تحت ضربات الجيش".

وكانت الوكالة قد ذكرت في وقت سابق اليوم الأحد أن الجيش اللبناني" حرر صباح اليوم خربة داوود وخربة التينة في جرود رأس بعلبك، بعد عملية قام بها عند ساعات الصباح بغطاء من الطيران، بعدما قصف بالمدفعية والصواريخ مواقع داعش وتحصيناته".

وتابعت الوكالة أن الجيش يعزّز مواقعه ويقوم بتفكيك الألغام والتشريكات التي خلفها "داعش".

وأضافت أن وحدات الجيش تقدّمت "واستعادت مرتفعات ضليل أم الجماعة شمال شرق مرتفعات ضهور الخنزير وعملت على عزل مجموعات "داعش" الارهابية في وادي مرطبيا".

من جهة ثانية، أعلنت قناة المنار التابعة لحزب الله أن الجيش السوري ومجاهدي المقاومة تمكنوا من السيطرة على مواقع داعش في حرف الجفر في القلمون الغربي وبقرنة شعبة الشنشار وشعبة الصهريج بالقلمون الغربي يواصلون التقدم باتجاه مرتفع قرنة الزويتينة.

وكان الجيش اللبناني أطلق صباح أمس السبت عملية"فجر الجرود" لتحرير جرود مناطق رأس بعلبك والقاع والفاكهة شرق لبنان من تنظيم "داعش" الإرهابي ، وبالتزامن أطلق حزب الله عملية "وإن عدتم عدنا" لتحرير مرتفعات القلمون الغربي في سورية من تنظيم "داعش".

وأعلنت قيادة الجيش اللبناني أمس عن مقتل 20 إرهابياً من" داعش، وإصابة 10 من جنود الجيش بجروح في اليوم الأول من المعركة، إضافة إلى تدمير 11 مركزاً لداعش.

د ب ا
الاحد 20 غشت 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث