الجيش المصري يعلن مقتل 52 مسلحا بسيناء في عملية المجابهة



اعلن الجيش المصري، الأحد، مقتل 52 مسلحا ضمن عملية المجابهة الشاملة المعلنة تحت عنوان "سيناء 2018".


جاء ذلك في البيان رقم 26، الذي يرصد تطورات العملية العسكرية المتواصلة منذ فبراير/ شباط الماضي، التي أعلنها الجيش المصري بتكليف رئاسي.

وتستهدف العملية عبر تدخل جوي وبحري وبري وشرطي، "مواجهة عناصر مسلحة شمالي ووسط سيناء (شمال شرق) ومناطق أخرى بدلتا مصر (شمال) والظهير الصحراوي غرب وادي النيل".

وقال البيان إن العمليات على مدار الأيام الماضية (لم يحددها) أسفرت عن القضاء على 52 "فردا تكفيريا شديد الخطورة" بمناطق متفرقة بشمال ووسط سيناء.

وأضاف أن جرى "تنفيذ مداهمات مشتركة بين الجيش والشرطة نتج عنها القبض على 49 فردا تكفيريا".

واستنادا إلى البيانات العسكرية السابقة، يرتفع عدد القتلى إلى 373 مسلحا، بخلاف 37 عسكريا، منذ بدء العملية "سيناء 2018" حتى اليوم الأحد الساعة 6:45 ت.غ، وفق رصد الأناضول.

وأوضح البيان أن القوات الجوية تمكنت من تدمير 15 عربة محملة بالأسلحة والذخائر أثناء محاولتها التسلل عبر الحدود الغربية، وكذلك استهداف 17 عربة أخرى فى نطاق المنطقة الجنوبية العسكرية.

ولفت إلى أنه جرى تدمير 26 ملجأ و64 عبوة ناسفة واكتشاف 4 فتحات أنفاق على الحدود بشمال سيناء.

وأشار إلى أن قوات حرس الحدود أحبطت تسلل 1933 فردا بطرق غير شرعية عبر الحدود الغربية والشمالية والجنوبية.

وتشهد مناطق متفرقة في شبه جزيرة سيناء هجمات ضد الجيش والشرطة والمدنيين، خفت وتيرتها مؤخرا، تبنت معظمها جماعة "أنصار بيت المقدس" (ولاية سيناء) التي أعلنت مبايعتها لتنظيم "داعش" الإرهابي أواخر عام 2014.

وكالات - كالة الاناضول
الاثنين 6 غشت 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث