الحكومة الألمانية تتحمل نصف تعويضات ضحايا أعمال الشغب خلال قمة العشرين



برلين - تعتزم الحكومة الاتحادية في ألمانيا تحمل نصف تكاليف التعويضات الخاصة بضحايا أعمال الشغب التي شهدتها مدينة هامبورج خلال استضافتها قمة مجموعة العشرين قبل أيام قليلة


 .
وبحسب بيانات وزارة المالية الألمانية اليوم الأربعاء، لم يتحدد بعد حجم صندوق المساعدات المقرر إنشاؤه لتعويض الضحايا.
وأعلنت الوزارة أنها بصدد إبرام اتفاق حول إدارة هذا الصندوق مع ولاية هامبورج، موضحة أن "الهدف من ذلك هو الإسراع في تقديم المساعدات لضحايا العنف عبر محو الضرر".
وكانت صحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية ذكرت أن هناك مساعي لتقديم تعويضات سخية لتلبية كافة المطالب المبررة.
ومن المخطط أن تؤسس هامبورج مركز اتصال ليتقدم عبره المتضررون بمطالب التعويض.
يذكر أن العديد من المتاجر والسيارات تعرضت للسلب والتدمير خلال أحداث الشغب التي رافقت الاحتجاجات المناوئة لقمة العشرين في هامبورج خلال الأيام الماضية.

د ب ا
الاربعاء 12 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan