الرئيس الكولومبي يحفز المنتخب ونجمه فالكاو قبل مونديال 2018



بوجوتا – استقبل الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس، لاعبي المنتخب الأول ومديره الفني الأرجنتيني نيستور خوسيه بيكرمان ، مساء الخميس في احتفالية خارج القصر الرئاسي بالعاصمة بوجوتا ، وأهداهم العلم الوطني مع عبارات تحفيزية للاعبين قبل خوض نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا


 .
وقال الرئيس سانتوس إنه يتوقع أن يلعب نجم هجوم المنتخب راداميل فالكاو ، دورا بارزا في المونديال الروسي ، الذي يقام بين 14 حزيران/يونيو و15 تموز/يوليو.
وأضاف سانتوس خلال إهداء العلم الوطني للاعبي المنتخب ومدربه "فالكاو ، الذي غاب عن كأس العالم (التي أقيمت بالبرازيل عام 2014 ، وذلك بسبب إصابته) ، سيسجل الأهداف ويحقق ما لم يستطع تحقيقه في البرازيل 2014."
وتابع سانتوس الذي ظهر مرتديا قميص المنتخب وتبادل تمرير الكرة مع اللاعبين "منتخبنا يلهمنا بالمضي قدما ، في كل مرة يخوض مباراة ، يوحد الناس خلفه وهذا ما نحتاجه."
وشهدت الاحتفالية تواجد العديد من الأطفال مرتدين قمصان المنتخب وقد أبدوا سعادة بالغة بالتواجد مع نجوم المنتخب أمثال فالكاو وخاميس رودريجيز وكارلوس سانشيز وييري مينا وديفيد أوسبينا ، وكذلك المدرب الأرجنتيني بيكرمان.
ومن جانبه ، قال بيكرمان "نأمل في مواصلة تحقيق الإنجازات لهذا البلد الرائع" ، مؤكدا أنه بدأ العمل في كولومبيا قبل ستة أعوام بهدف مساعدة مجموعة من اللاعبين "لديهم حماس هائل لاستعراض قدراتهم."
ويواجه المنتخب الكولومبي نظيره المصري في مباراة ودية في الأول من حزيران/يونيو المقبل في ميلانو ، ضمن استعدادات الفريقين للمونديال.
وتضم القائمة الأولية للمنتخب الكولومبي 24 لاعبا ، وبالتالي سيكون على بيكرمان استبعاد لاعبا واحدا لحسم القائمة النهائية والتي من المفترض أن تضم 23 لاعبا ويجر الإعلان عنها في موعد أقصاه الرابع من حزيران/يونيو.

د ب ا
الجمعة 25 ماي 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan