الشرطة الإيطالية تستعيد قطعا فنية بملايين اليوروهات سرقت من كنائس





روما - تمكنت الشرطة الإيطالية من استعادة قطع فنية دينية قيمتها 7 ملايين يورو (4ر8 مليون دولار) ، من بينها لوحة فلمنكية لتزيين المذبح الكنسى عمرها 500 عام.


 
وكانت اللوحة التي تحمل فن المدرسة الفلمنكية ويعود تاريخها إلى عام 1520 وتصور ما يعرف فى المسيحية بعملية "صلب المسيح" قد سرقت من معهد ديني في مدينة مونس في بلجيكا عام 1990 ، حسبما أفادت شرطة التراث الفني التابعة لقوات الدرك الإيطالية "كارابينيري" اليوم الأربعاء.
وقال قائد شرطة التراث الفني ،فابريزيو بارولي، إنه من بين القطع الأخرى المهمة التي تمت استعادتها ،والتي يعود معظمها لوسط وجنوبي إيطاليا، تمثال من الرخام للعذراء والمسيح طفلا يعود للقرن السادس عشر ، والذي كان قد سرق من كنيسة في نابولي.
وتم عرض عشرات القطع التي تمت استعادتها ،ومن بينها تماثيل ولوحات وتذكارات (زخائر) وكؤوس ذهبية وفضية ، في مقر كارابينيري في روما قبل أن تتم إعادتها إلى مواقعها الأصلية.
وأفاد بارولي بأنه تم تسجيل 20 فردا من عصابة إجرامية تتمركز في نابولي كمستهدفين بالملاحقة القضائية. ولا تزال التحقيقات جارية ، وربما يتم تحديد هوية مشتبه بهم آخرين.

د ب ا
الاربعاء 13 سبتمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan