الصين تواصل تفكيك أبو الهول المستنسخ تحت ضغوط مصر



بكين -
تواصل الصين لليوم الثالث على التوالي عمليات تفكيك نسخة طبق الاصل من تمثال أبو الهول الأثري الشهير في العاصمة المصرية القاهرة.


الصين تواصل تفكيك أبو الهول المستنسخ
الصين تواصل تفكيك أبو الهول المستنسخ
ويأتي ذلك بعد نحو عامين من الصراع بين مصر والصين بخصوص هذا الملف حيث شكت مصر لمؤسسة العلوم والفنون والثقافة التابعة للأمم المتحدة (اليونسكو) من تضررها سياحيا بسبب وجود التمثال في الصين.

وتصل أبعاد التمثال إلى 60 مترا طولا و20 مترا ارتفاعا وهي الابعاد الحقيقية لأبو الهول الأصلي وتم صناعة النسخة الصينية من الخرسانة.

وكانت النسخة الصينية الموجودة في متنزه شمال الصين هي واحدة من بين نسخ عدد من أهم المعالم الأثرية العالمية في المتنزه وبينها نسخة لمعبد الجنة في بكين ومتحف اللوفر في باريس.

وتسمح الشركة المالكة للمتنزه الصيني للسائحين بدخول المتنزه وزيارة نسخ المعالم الأثرية والثقافية العالمية مقابل دولار واحد فقط لكل فرد.

وبعد الشكوى المصرية اعتذرت الشركة الصينية المسؤولة عن المتنزه وتعهدت بإزالة النسخة ولكن بعد الانتهاء من تصوير عدد من الأفلام والبرامج التليفزيونية التى كانت مقررة مسبقا.

وتكلف انشاء النسخة 1.3 مليون دولار واجتذب ملايين السائحين خاصة خلال الفترة التى شهدت سجالا بين مصر والصين بخصوصه.

وتوجد نسخة أخرى على الأقل لأبو الهول في شرقي الصين حيث يضمها متنزه آخر مشابه يقدم لزواره نسخا من أهم المعالم الأثرية والثقافية في العالم.

بي بي سي
الاربعاء 6 أبريل 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan