العسكري : ضلوع عدد من الضباط في فض الاعتصام بالخرطوم



الخرطوم - كشفت لجنة التحقيق التابعة للمجلس العسكري السوداني عن تورُط عدد من الضباط بِرُتب مختلفة في فض الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش بالخرطوم، وأكدت ثبوت مسؤوليتهم عن الأحداث وتبرأت من أفعالهم، حسبما أفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا) اليوم السبت.


وقالت اللجنة إنهم لم يكونوا ضمن القوة المُكلفة بتنفيذ خطة تنظيف منطقة "كولمبيا"، ونوهت إلى دخولهم لميدان الاعتصام دون تعليمات من الجهات المُختصة. وأكد العميد حقوقي عبد الرحيم بدرالدين عبد الرحيم، الناطق الرسمي باسم لجنة التحقيق المكونة من المجلس العسكري، في بيان على تقديم كل من تثبت مسئوليته واشتراكه في تلك الجرائم لمحاكمة عادلة وعلنية ومفتوحة. وأشار عبد الرحيم لوجود لجنة تحقيق منفصلة شكلت بواسطة النائب العام بموجب قانون النائب العام للإجراءات الجنائية وبصفته صاحب المسئولية لإقامة الدعاوى الجنائية، مبيناً أن لجنة التحقيق العسكرية لا تمس كل الإجراءات التي اتخذت بواسطة النائب العام باعتباره صاحب الولاية العامة في هذا الشأن وستكون إجراءات اللجنة رهن إشارته متى ما طلب ذلك . وكان المجلس العسكري الانتقالي في السودان، نفى في وقت سابق اليوم إصدراه أوامر بفض الاعتصام بالقوة، مشيرا إلى أن وسائل الإعلام أوردت معلومات مغلوطة مفادها أن المجلس أمر بفض الاعتصام بالقوة. وقال المجلس في البيان: "أوردت بعض وسائل الاعلام مؤخراً معلومات خاطئة نسبتها للمؤتمر الصحفي الذي نظمته اللجنة السياسية للمجلس العسكري الانتقالي يوم الخميس الماضي مفادها أن المجلس قد أمر بفض ميدان الاعتصام أمام القيادة العامة بالقوة". وأضاف البيان أن "وسائل الإعلام أشارت إلى الاجتماع المشترك للمجلس مع الجهات العدلية، والذي طلب فيه المجلس تقديم المشورة القانونية فيما يتعلق بعمل القوات المشتركة لنظافة منطقة كولمبيا". وأردف المجلس "أما التخطيط لعملية كولمبيا فقد تم بواسطة الجهات العسكرية والأمنية المناط بها ذلك". وبحسب لجنة أطباء السودان المركزية (كيان غير رسمي، فقد قتل 117 شخصا في فض الاعتصام، فيما اعلنت وزارة الصحة السودانية مقتل 61شخصا.

د ب ا
الاحد 16 يونيو 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث