"العظماء السبعة" يفتتح مهرجان تورنتو السينمائي 2016



تورنتو - يفتتح مهرجان تورنتو السينمائي الدولي فعاليات دورته الحالية بعرض فيلم "العظماء السبعة" في نسخته الجديدة.


ويقوم ببطولة الفيلم في نسخته الجديدة دينزيل واشنطن وكريس برات وإيثان هوك، والفيلم من إخراج أنطوان فوكوا وهو إعادة إنتاج للنسخة الكلاسيكية من الفيلم الذي أنتج عام 1960.

وتستمر فعاليات مهرجان تورنتو السينمائي الدولي في دورته ال41 في الفترة من 8 إلى 18 سبتمبر/أيلول.

وقال أنطوان فيوكوا، مخرج الفيلم، إنه لا "يتخيل أفضل من هذا المكان أو الجمهور لافتتاح الفيلم عالميا".

ويضم سباعي أبطال الفيلم فينسنت دونوفريو، ونجم كوريا الجنوبية بيونغ-هون لي، و المكسيكي مانويل غراتسيا-رولفو، ومارتن سينسمي وهو من سكان أمريكا الأصليين.

كما يضم المهرجان فيلما بعنوان "سنودن" بطولة جوزيف غوردون-ليفيت ومن إخراج أوليفر ستون، وهو يحكي قصة العميل السابق لدى وكالة الأمن القومي الأمريكية الذي سرب مجموعة من الملفات السرية الاستخباراتية.

ويشارك في المهرجان أيضا فيلم بعنوان "الرعوي الأمريكي" وهو من إخراج الممثل والمخرج إيوان ماكغريغور، وهو اقتباس لرواية فيليب روث التي تحمل نفس الاسم، وفيلم بعنوان "نداء الوحش" يشارك فيه النجم ليام نيسون بصوت وحش يسكن إحدى الأشجار وتربطه صداقة بأحد الصبية.

وعلى قائمة الأعمال المشاركة في المهرجان أيضا يأتي فيلم "أفق أعماق البحار" الذي يحكي قصة بقعة زيت تسربت في خليج المكسيك عام 2010 وهو بطولة مارك واهلبيرغ، وفيلم "إل بي جيه" الذي يحكي السيرة الذاتية للرئيس الأمريكي السابق ليندون بي جونسون وهو بطولة وودي هريلسون.

ويختتم المهرجان فعالياته بالعرض الأول العالمي لفيلم "مشارف سن 17" الذي يحكي قصة بلوغ فتاة صغيرة ويشارك الممثل وودي هاريلسون بطولة الفيلم مع الممثلة هالي ستينفيلد بطلة فيلم "ترو غريت".

وتضم القائمة أيضا مجموعة من الأفلام البريطانية من بينها فيلم بعنوان "أفضلهم" بطولة جيما أرتيرتون وبيل ناي، وفيلم "مملكة متحدة" بطولة ديفيد أويلوو الذي يجسد قسة حياة ملك أفريقي تزوج سيدة إنجليزية، ويعرض الفيلم قبل طرحه في مهرجان لندن السينمائي الدولي في أكتوبر/تشرين الأول.

وتضم فئة أفلام الرسوم المتحركة فيلم "غنّي" وهو فيلم من أفلام الكوميديا الموسيقية الذي تدور أحداثه في مسابقة غنائية، ويشارك بالأصوات في أداء الشخصيات ماتيو ماكونوهي وريس ويذرسبون وسكارليت جوهانسون.

وقال كاميرون بايلي، المخرج الفني للمهرجان، إن الأفلام المعلنة يوم الثلاثاء "تجسد المناخ السينمائي السائد اليوم بأصواتها العالمية وقصصها المتحولة والمتنوعة".

ويعتبر المهرجان، الذي انطلقت دورته الأولى عام 1976، منصة لعرض الأفلام السينمائية المتميزة المتوقع حصولها على جوائز في موسم منح الجوائز السنوي الذي يبلغ ذروته بتنظيم حفل جوائز الأوسكار في فبراير/شباط.

بي بي سي
الجمعة 29 يوليوز 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan