العفو الدولية تخشى طرد ثلاثة سودانيين من السعودية الى بلدهم



الرياض -

حذرت منظمة العفو الدولية الاثنين من تعرض ثلاثة سودانيين الى السجن والتعذيب إذا تم ترحيلهم من السعودية الى بلدهم بسبب دعمهم حملة للعصيان المدني.


 وقالت المنظمة في بيان ان السلطات السعودية اعتقلت في كانون الاول/ديسمبر القاسم سيد احمد والوليد امام وعلاء الدين الديفنة. ويبدو، وفقا لمنظمة العفو الدولية، أنهم اعتقلوا بناء على طلب من السلطات السودانية لدعمهم على شبكات التواصل الاجتماعي، الدعوة الى العصيان العام في بلدهم.
ويواجه الثلاثة خطر الترحيل في أي وقت، بعد ان ابلغت السلطات السعودية نيتها اعادتهم إلى بلادهم، وفقا للمنظمة.
وافاد بيان المنظمة ان "هؤلاء الرجال هم سجناء رأي (...) وبدلا من إعادتهم إلى السودان حيث من المرجح أن يعاقبوا بسبب أنشطتهم في مجال حقوق الإنسان، سيكون من الافضل ان تطلق السلطات السعودية سراحهم فورا من دون شروط".
واعربت العفو الدولية عن خشيتها ازاء سجنهم او اخضاعهم للتعذيب او سوء المعاملة اذا تم طردهم الى الخرطوم.

ا ف ب
الاثنين 10 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات