الحريري: القانون رقم 10 يشجع النازحين على البقاء في لبنان

23/05/2018 - الوكالة الللبنانية للاعلام - مسار - وكالات




الغموض يكتنف التحقيق حول الأسلحة الكيميائية في الغوطة





بيروت - يكتنف الغموض مكان وجود وفد من المفتشين من منظمة "حظر الاسلحة الكيميائية"، الذي وصل إلى سورية الاسبوع الماضي للتحقيق بشأن ما يزعم من هجوم بسلاح كيماوي في مدينة قرب دمشق.


 
وقال مصدر سوري، مقرب من الحكومة لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) اليوم الاربعاء "لدى الفريق مخاوف أمنية".
وكان الفريق قد وصل إلى دمشق يوم السبت الماضي، بهدف التحقيق بشأن ما يزعم عن هجوم بسلاح كيماوي في السابع من نيسان/إبريل الجاري، قتل أكثر من 40 مدنيا في مدينة دوما، التي كانت تسيطر عليها قوات المعارضة، بالقرب من دمشق.
وأفادت وكالة الأنباء السورية ( سانا ) أمس الثلاثاء بدخول خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى مدينة دوما بالغوطة الشرقية بمرافقة وزير الصحة السوري ، وذلك للبدء في جميع الأدلة للتحقق من استخدام أسلحة كيميائية.
ومن جانبها ، قالت مصادر أمنية في مدينة دوما لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن " خبراء اللجنة دخلوا بعد ظهر أمس إلى المدينة وتحت حماية وحراسة الشرطة العسكرية الروسية حيث توجهوا فورا إلى المستشفى الذي يتم فيه معالجة مصابي الهجوم الكيميائي الذي وقع يوم السابع من نيسان / أبريل"
وذكرت المصادر أن "اللجنة ستقوم.. بلقاء كوادر المستشفى الوحيد في دوما واستجوابهم إضافة إلى لقاء عدد من المصابين في الهجوم".

د ب ا
الاربعاء 18 أبريل 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث