الكشافة الأمريكية تعتذر عن "الخطاب السياسي" في كلمة ترامب






واشنطن - قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إنها لا علم لها بصدور بيان عن منظمة الكشافة الأمريكية.

وأضافت ساندرز أنها كانت مع ترامب في مهرجان الكشافة و "لم أسمع سوى الكثير من الهتاف، وأحد أكثر الحشود التي رأيتها حماسا".


 
وأصدرت منظمة الكشافة الأمريكية اعتذارا، اليوم الخميس، بسبب خطاب للرئيس دونالد ترامب على غرار خطابات الحملات الانتخابية أدلى به الأسبوع الجاري خلال اجتماع للمنظمة الشبابية على المستوى الوطني.
وخلال المهرجان القومي للكشافة بحضور قرابة 40 ألف من أعضاء الكشافة والمتطوعين وغيرهم، من مختلف أرجاء الولايات المتحدة و59 دولة أخرى، هاجم ترامب الإعلام وشجع الحضور على إطلاق صيحات استهجان ضد سلفه باراك أوباما وتفاخر بانتصاره في الانتخابات.
وتساءل في الخطاب الذي أدلى به مساء يوم الاثنين الماضي في وست فيرجينيا: "من يريد التحدث عن السياسة بحق الجحيم عندما أكون أمام فتية الكشافة؟".
وأثار الخطاب انتقادات من الكونجرس وأنصار منظمة الكشافة التي لا تتبع أية أحزاب.
وقال مايكل سيربو الرئيس التنفيذي لمنظمة الكشافة الأمريكية في بيان: "نعلم أن التصريحات التي أدلى بها رئيس الولايات المتحدة ألقت بظلالها على الأيام القليلة الماضية".
وأضاف سيربو "أقدم خالص اعتذاري لأفراد عائلة الكشافة الذين أزعجهم الخطاب السياسي الذي دخل في مهرجان الكشافة. لم تكن هذه نيتنا مطلقا".
وتابع سيربو: "لا يعد هذا إعرابا عن تأييد أي شخص أو حزب أو سياسات من قريب أو بعيد".

د ب ا
الخميس 27 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات