المجلس الجنوبي يرفض قرارات عبد ربه بإقالة قياداته من مناصبهم





صنعاء - رفض ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي، مساء الخميس، القرارات التي أصدرها الرئيس عبدربه منصور هادي، بشأن إقالة مسؤولين موالين للمجلس من مناصبهم في الدولة.


 
وقال المجلس في بيان اطلعت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، على نسخة منه: "عندما اتخذ القرار بإعلان المجلس بناء على تفويض الجنوبيين كان ومازال يدرك حجم المسؤولية والتحديات والمؤامرات على قضية شعب الجنوب العربي وإعلان قيادته السياسية من خلال اتباع وسائل متعددة تهدف الى إخضاعه".
وأشار إلى أن من تلك الوسائل "حرب الخدمات وسياسية زرع الفتن والتحريض الممنهج ضد قيادات المجلس، وصولا إلى استهداف أعضاء هيئة رئاسة المجلس بإقالتهم من مناصبهم في قيادة السلطات المحلية بمحافظات الجنوب".
وتابع البيان: "في هذا اليوم أقدم الرئيس هادي على اتخاذ قرارات استهدفت قيادات المجلس الانتقالي وهي بالأساس استهداف لقضية الجنوب وتطلعات شعبه المشروعة، وإننا في المجلس الانتقالي نتمسك بالموقف الشجاع الذي عبر عنه الشعب الجنوبي بإعلان عدن التاريخي يوم 4 آيار/ مايو 2017 والذي نص بشكل واضح على رفض أي قرارات سابقة ولاحقه تستهدف عزل القيادات الجنوبية".
وأكد البيان رفض قيادة المجلس الجنوبي لقرارات هادي "واعتبارها كأن لم تكن ولن نتعامل معها وسيبقى الوضع على ماهو عليه مع المحافظين".
وأوضح بأن "على رئاسة الشرعية احترام إرادة الشعب الجنوبي وذلك بالتنسيق مع المجلس الانتقالي الجنوبي كممثل للشعب الجنوبي في كل ما يخص الجنوب".
ودعا البيان، الجنوبيين إلى الاحتشاد المليوني في العاصمة المؤقتة عدن مطلع الشهر القادم، تنديدا بما وصفته "باحتلال الجنوب عسكريا في 7 (تموز) يوليو 94"، "والتعبير عن رفض شعب الجنوب العربي لما تقوم به القيادات التي احتلت الجنوب ومازالت تعمل ضد ارادته لإعادة احتلاله من خلال نفوذها باستخدامها لورقة الشرعية".
وكان الرئيس هادي قد اصدر صباح الخميس قرارات قضت بتعيين محافظين لمحافظات حضرموت وشبوة وسقطرى.
وأطاح هادي بمحافظي المحافظات الثلاث بعد نحو شهرين من تأييدهم اعلان المجلس الانتقالي الجنوبي، بقيادة محافظ عدن السابق، اللواء عيدروس الزبيدي.
وفي مطلع آيار/مايو الماضي أعلن الزبيدي، عن تشكيل مجلس سياسي لإدارة وتمثيل الجنوب، بعد تفويضه بتشكيل المجلس، من قبل فصائل الحراك الجنوبي، (المطالبة بالانفصال عن شمال اليمن).

د ب ا
الجمعة 30 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث