المحافظ : " الجيش السوري والقوات الرديفة ستحرر دير الزور"




دمشق - قال محافظ دير الزور محمد إبراهيم سمره لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الجيش السوري والقوات الصديقة والرديفة والحلفاء سوف تقوم بدحر تنظيم داعش الإرهابي في الأيام القادمة من كل شبر في محافظة دير الزور بل ومن الأراضي السورية ، وأن معركة كسر الحصار وتحرير مدينة دير الزور سوف تتبعها معارك أخرى في ريف دير الزور الشرقي نحو الميادين والبوكمال ومنطقة الصور وطريق الحسكة وأيضا خط الريف الغربي من الشميطيه والتبني وصولاً إلى معدان عتيق أي حدود دير الزور الإدارية إضافة إلى حقول النفط ".


 
وأضاف المسؤول السوري " لدى الجيش وكل القوات المشاركة في معارك دير الزور خطط عسكرية في الأيام والأسابيع القادمة تتمثل بطرد تنظيم داعش في المحافظة ".
وحول إطلاق قوات سورية الديمقراطية معركة عاصفة الجزيرة لطرد تنظيم داعش من ريف دير الزور قال محافظ دير الزور " هناك أولويات للجيش السوري وبالنسبة لقوات سورية الديمقراطية والقوى الأخرى لهم علاقات مريبة وارتباط مع التحالف الدولي وقوات أجنبية، وأن الجيش السوري سوف يستعيد كل شبر من محافظة دير الزور من جهة الجزيرة شمال النهر والشامية من جنوبه ، وسوف يتم معالجة موضوع قوات سورية الديمقراطية والقوات الأخرى ".
وكانت القوات الحكومية والمسلحون الموالون لها قد كسرت الحصار اليوم عن مطار دير الزور العسكري من جهة لواء التأمين جنوب غرب المطار .
وقال مصدر عسكري سوري لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن " القوات المتقدمة من جهة المقابر جنوب غرب دير الزور التقت مع القوات المتواجدة في اللواء المتاخم لمطار دير الزور العسكري وحيي هرابش والطحطوح ما يعني فك الحصار عن المطار ".
وفرض تنظيم داعش حصار على مطار دير الزور في شهر شباط/فبراير الماضي حيث عزل المطار عن المدينة بشكل كامل .
وقال مصدر عسكري سوري إن " الجيش السوري والقوات الرديفة سيطرت على تلة الربيعات ونقطة خيم الدفاع غرب لواء التأمين جنوب غرب مدينة دير الزور وباتت القوات على بعد 1 كلم من الالتقاء بحامية مطار دير الزور العسكري المتواجدة في اللواء ".

وأضاف المصدر العسكري لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن " القوات لم تتقدم باتجاه اللواء بسبب الألغام والعبوات التي زرعها التنظيم ويعمل سلاح الهندسة في الجيش لإزالة الألغام ".
وكشف المصدر أن عملية فك الحصار عن المطار عبر لواء التأمين من المنتظر أن تنطلق صباح غداً الأحد يرافقها تقدم القوات على الجبهة الجنوبية الغربية للوصول إلى دوار البانوراما جنوب غرب المدينة ".

وفي محافظة دير الزور أيضاً ذكرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أن تنظيم داعش أعلن مقتل أكثر من 40 عنصراً من قوات النظام السوري والحرس الثوري الإيراني خلال المعارك شمال قرية حميمة في بادية دير الزور".
وقال مصدر في المعارضة السورية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن " 14 عنصراً من القوات الحكومية قتلوا بينهم ثلاثة ضباط أحدهم برتبة عميد في معارك مع تنظيم داعش في محيط اللواء 137 بريف مدينة دير الزور الغربي".

د ب ا
السبت 9 سبتمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث