المحامية الروسية بفضيحة ترامب الابن مستعدة للشهادة بالكونجرس





موسكو - أعربت المحامية الروسية ناتاليا فيسيلنيتسكايا، التي التقت بالمساعدين المقربين من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية العام الماضي، عن استعدادها لسرد قصتها أمام الكونجرس، بحسب تصريحات نقلتها وسائل إعلام روسية رسمية.


المحامية الروسية في فضيحة ترامب
المحامية الروسية في فضيحة ترامب
 
وكانت فيسيلنيتسكايا محور فضيحة في الأيام الأخيرة فيما ازدادت التكهنات أن لقاء بينها ونجل ترامب، دونالد ترامب الابن، جرى الاتفاق عليه على أساس أنه بإمكانها تقديم معلومات من شأنها الإضرار بمنافسة والده في انتخابات الرئاسة، هيلاري كلينتون.

وقالت فيسيلنيتسكايا لقناة "روسيا اليوم " التي تمولها روسيا: " إذا كان مجلس الشيوخ يرغب في سماع القصة الحقيقية، فيسعدني التحدث ومشاطرة كل كل شيء أردت قوله للسيد ترامب ".

ونظمت فيسيلنيتسكايا لسنوات حملات ضد قانون ماجنيتسكي الأمريكي، الذي يستهدف مسؤولين روس بالعقوبات بناء على زعم بأنهم مسؤولون عن وفاة المحامي الروسي سيرجي ماجنيتسكي عام 2009 في سجن بموسكو.
وعمل ماجنيتسكي لدى شركة " هرميتدج كابيتال " الاستثمارية الأجنبية التي يديرها رجل الأعمال البريطاني بيل برودر، الذي أصبح مؤيدا رئيسيا لقانون ماجنيتسكي عام 2012.

وألقت فيسيلنيتسكايا باللائمة على برودر في الفضيحة الأخيرة حول ترامب وترامب الابن، قائلة إن برودر كان يسعى لتشويه جهودها القضائية ضد قانون ماجنيتسكي.

د ب ا
الاربعاء 19 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan