المرجعيات الإسلامية ترفض دخول"الأقصى"عبر البوابات الالكترونية



القدس - دعت المرجعيات الإسلامية في مدينة القدس، اليوم الإثنين، المصلين إلى عدم الدخول إلى المسجد الأقصى، من خلال بوابات تفتيش الكترونية ثبتتها الشرطة الإسرائيلية أمس، على بعض بوابات المسجد.


وطالبت المصلين المسلمين، في بيان أرسلت نسخة منه لوكالة الأناضول برفض ومقاطعة "كافة إجراءات العدوان الإسرائيلي الجائرة والمتمثلة في تغيير الوضع التاريخي القائم ومنها فرض البوابات الإلكترونية على أبواب المسجد الأقصى المبارك".

ووقّع على البيان عبد العظيم سلهب، رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية، وعكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا، ومحمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية وواصف البكري القائم بأعمال قاضي القضاة.

وجاء في البيان المشترك:" نهيب بأهلنا عدم التعامل معها (البوابات الالكترونية) مطلقا وعدم الدخول من خلالها إلى المسجد الأقصى المبارك بشكل قاطع".

وهذه هي أول دعوة علنية من المرجعيات الإسلامية في القدس، لعدم دخول المسجد من خلال البوابات الالكترونية التي شرعت إسرائيل بتثبيتها على بوابات المسجد الأقصى.

وقالت المرجعيات الإسلامية:" في حالة استمرار فرض البوابات الإلكترونية على دخول المسجد الأقصى المبارك ندعو أهلنا إلى الصلاة والتعبد أمام أبواب المسجد الأقصى وفي شوارع القدس وأزقتها".

ورفض المئات من الفلسطينيين منذ يوم أمس الدخول إلى المسجد الأقصى من خلال البوابات الالكترونية.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد أغلقت المسجد الأقصى الجمعة الماضي، ومنعت الصلاة فيه، وأعادت فتحه أمس، لكنها اشترطت على المصلين والموظفين الدخول عبر بوابات تفتيش الكترونية.

وكالة الاناضول
الاثنين 17 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث