جديد هوليوود: ، مارك والبيرج يبحث عن سلسلة يقوم ببطولتها

20/08/2018 - ليليانا مارتينيث سكاربيلليني

خط شعارات عنصرية وإعطاب 15 مركبة في القدس

20/08/2018 - فاطمة أبو سبيتان/ الأناضول




المعارضة البريطانية تنتقد خطة ماي لإلغاء قوانين الاتحاد الأوروبي





لندن - انتقدت أحزاب المعارضة البريطانية اليوم الخميس، خطة رئيسة الوزراء المحافظة تيريزا ماي لإلغاء قوانين الاتحاد الأوروبي ودمجها في القانون البريطاني، ووصفتها بأنها محاولة "استيلاء فجة على السلطة" .


 
وكانت حكومة ماي قد نشرت "مشروع قانون الإلغاء الكبير" لدمج قانون الاتحاد الأوروبي في القانون البريطاني بعد مغادرة بريطانيا للاتحاد ، الذي قال عنه وزير شؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي، ديفيد ديفيس، إنه سيمكن بريطانيا من الخروج من الاتحاد الأوروبي بأقصى قدر من اليقين والاستمرارية والسيطرة".
وقال ديفيس، متحدثا عن مشروع القانون المعروف رسميا باسم مشروع قانون (الانسحاب) من الاتحاد الأوروبي: "إنه أحد أهم التشريعات التي مُررت على الاطلاق من خلال البرلمان، وهو حدث هام في عملية انسحابنا من الاتحاد الأوروبي".
بيد أن رئيسا الحكومتين المنتخبتين في كل من ويلز واسكتلندا ، كاروين جونز من حزب العمال، ونيكولا ستيرجن من الحزب الوطنى الاسكتلندى، قالا إن مشروع القانون أظهر أن الحكومة "فشلت تماما" في الوفاء بوعدها بحكومة تعاونية.
وقال كاروين وستيرجن في بيان مشترك :"لقد حاولنا مرارا وتكرارا التعامل مع الحكومة البريطانية بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وقدمنا مقترحات بناءة حول كيفية تحقيق نتائج تحمي مصالح الجميع في المملكة المتحدة، وتحمي اقتصاداتنا وتحترم نقل السلطة".
وأضافا: "لسوء الحظ فإن مشروع القانون لا يفعل ذلك .. وبدلا من ذلك، انها محاولة "استيلاء فجة على السلطة" واعتداء على المبادئ التأسيسية لنقل السلطة، ويمكن ان تزعزع استقرار اقتصاداتنا".
وقد أعربت الحكومتان الاسكتلندية والويلزية عن قلقهما إزاء الآثار المحتملة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على اقتصاداتهما الإقليمية.
وعقب انتخابات مبكرة مخيبة للآمال الشهر الماضي، جعلت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، من مشروع القانون هذا، محور جدول أعمالها التشريعي للعامين القادمين، قائلة إنه "سيوفر مناخ الثقة للأفراد والشركات" خلال عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
واعتبرت حكومتها أن مشروع القانون يهدف إلى ضمان "تطبيق القواعد والقوانين نفسها قدر الإمكان في اليوم التالي للخروج من الاتحاد الأوروبي كما كانت في اليوم السابق.
وهدد كير ستارمر، وزير شؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي في حكومة الظل لحزب العمال، في وقت سابق بعرقلة مشروع القانون في البرلمان، حيث يتعين على ماي الآن الاعتماد على دعم الحزب الديمقراطي الوحدوي في ايرلندا الشمالية، بعد أن فقدت أغلبيتها البرلمانية في انتخابات 8 حزيران/يونيو الماضي.
وقال ستارمر، لصحيفة "جارديان" ، إنه "يوجه انتباه الحكومة" إلى أنها ستواجه معارضة قوية في البرلمان، ما لم تعدل مشروع القانون للسماح بمزيد من التدقيق البرلماني وحماية حقوق العمال.

د ب ا
الخميس 13 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث