المغرب يقطع العلاقات مع إيران بسبب دعم جبهة البوليساريو




الرباط - أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة، اليوم الثلاثاء، إن المغرب سيقطع علاقاته مع إيران بسبب دعمها لجبهة البوليساريو الانفصالية.


ناصر بوريطة
ناصر بوريطة
 
وقال الوزير لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "لقد قرر المغرب قطع علاقاته الدبلوماسية مع إيران ؛ وتم استدعاء السفير المغربي في طهران وطلب من المبعوث الإيراني مغادرة الرباط".
وأضاف أن حليف إيران، حزب الله، يقدم الدعم اللوجستي والتدريب لجبهة بوليساريو لاستقلال الصحراء الغربية.
وتعتبر هذه هي المرة الثانية في أقل من عشرة أعوام التي يقطع فيها المغرب علاقاته الدبلوماسية مع إيران.
يذكر أن إيران أعلنت عن تعيين محمد تقي مؤيد كسفير لها بالمغرب، سنة 2014 بعد خمسة أعوام على قطع العلاقات بين البلدين، حيث أن تطبيع العلاقات بين البلدين بدأ منذ انتخاب الرئيس الإيراني، حسن روحاني.
ونفى حزب الله اللبناني ما قالته المغرب بأنه يدعم جبهة البوليساريو قائلا إن الرباط "ترضخ لضغط أجنبي في قطع العلاقات مع إيران".
وقال الحزب في بيان " من المؤسف أن المغرب لجأ الى إثارة هذه الاتهامات الزائفة تحت ضغوط أمريكية واسرائيلية وسعودية".
وأضاف "كان على وزارة الخارجية المغربية أن تبحث عن ذريعة أكثر إقناعا لقطع العلاقات مع ايران ... بدلا من تقديم مثل هذه الحجج التي لا أساس لها من الصحة."

د ب ا
الثلاثاء 1 ماي 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan