"الواقع السحري" للرسام دي شيريكو في متاحف بباريس وهامبورج




باريس – يعد جورجيو دي شيريكو (1888 – 1978) أحد أهم رسامي ما بعد الحداثة الإيطاليين.


 

ويخصص متحف دو لورونجري في باريس حيث أقام الرسام وفنان الجرافيك لأول مرة لفترة طويلة بين 1911 و1915، معرضا لأعماله الميتافيزيقية.
سوف يستمر المعرض في باريس حتى 14 كانون أول/ديسمبر، ويمكن بعد ذلك رؤيته في هامبورج في متحف "كونستهاله هامبورج" تحت عنوان "الواقع السحري" من 21 كانون ثان/يناير إلى 25 نيسان/أبريل 2021.
وخلال إقامته في العاصمة الفرنسية التقى دي شيريكو الرسامين بابلو بيكاسو وأندري ديرين وكذلك الشاعر والناقد الفني جيوم أبولينير الذي فُتن بأصالة اللغة البصرية للرسام الإيطالي.  
يعتبر دي شيريكو الممثل الرئيسي لحركة الرسم الميتافيزيقي التي استمرت حتى عشرينيات القرن الماضي والتي أرادت الكشف عن الواقع الحقيقي والتغلب عليه من خلال صور مبهمة.
أثرت أعماله الغامضة من أمثال "ريبة الشاعر" و"غزو الفيلسوف" على السرياليين الفرنسيين. إنهما تصوران مناظر الهندسة المعمارية الغريبة، بتمثال قديم مقطوع الرأس وموز وكذلك الخرشوف وقذائف المدفعية. ويمكن رؤيتهما في المعرض.

د ب ا
الاثنين 28 سبتمبر 2020