اليابان : التفاهم الأمريكي ـ الروسي ضروري للحل السوري



القاهرة - حث وزير الخارجية الياباني تارو كونو جميع الأطراف إلى "التحلي بأكبر قدر من ضبط النفس، وإلى وقف فوري وغير مشروط للنار" في سورية.


 
وقال في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، نشرتها اليوم الخميس، إن الأزمة السورية "ليست مشكلة يمكن أن تحل بوسيلة عسكرية، بل يجب علينا أن نسعى إلى حل سياسي. ومن المهم أن تلعب الدول المعنية كافة دوراً بنّاءً، ونتمنى أن تؤدي جهود هذه الدول إلى وقف أعمال العنف في سورية وتحسين الوضع الإنساني الفظيع".
وأضاف :"لقد دعت اليابان وما زالت تدعو جميع الأطراف إلى وقف الإجراءات العسكرية من أجل إيصال المساعدات الإنسانية، بالإضافة إلى بذل جهود من أجل تقدم العمليات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة. وستستمر اليابان في التعاون مع المجتمع الدولي من أجل وقف جميع أعمال العنف في سورية".
وأكد وزير الخارجية الياباني أهمية "التعاون الأمريكي - الروسي من أجل تحقيق وقف النار في سورية وتحقيق تقدم في العملية السياسية" هناك.
على صعيد آخر، قال الوزير الياباني :"عسكرياً تكاد مواجهة داعش في سورية والعراق تصل إلى المرحلة النهائية، ومن الضروري أن نمنع إعادة انتشار التطرف العنيف من خلال معالجة آثاره وبناء مجتمعات متسامحة تحترم التعددية"، لافتا إلى أربع خطوات لمنع عودة داعش، هي "المساهمة الفكرية والإنسانية، والاستثمار في الكوادر البشرية، واستمرارية الأعمال، وتعزيز الجهود السياسية".
وعلى صعيد العلاقات مع السعودية، قال إن "رؤية السعودية 2030" تعد بوصلة التعاون بين الرياض وطوكيو، مؤكدا على أن السعودية هي "مفتاح استقرار الشرق الأوسط وازدهاره" وهي "شريك مهم جداً تتعاون معه اليابان في مختلف المجالات".

د ب ا
الخميس 22 مارس 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan