اندلاع العنف خلال مظاهرة بلندن ضد وحشية الشرطة



لندن - تحولت مظاهرة في شرق لندن ضد وحشية الشرطة إلى أعمال عنف، في وقت متأخر من أمس الجمعة، فيما رشق المتظاهرون شرطة مكافحة الشغب بالقنينات والألعاب النارية وغيره من المقذوفات.


 
وكان الغضب يساور المتظاهرين جراء وفاة رشان شارلز /20 عاما/ ،وهو رجل أسود توفى الأسبوع الماضي في مستشفى، بعدما طرحه رجال الشرطة الذين كانوا يطاردونه أرضا في متجر بقالة.

وأضرم عدة عشرات من المتظاهرين وبعضهم كان يرتدي أقنعة، النار في صناديق القمامة وأوقفوا السيارات، ومنعوا من المرور، ونصبوا حواجز مصنوعة من المراتب وغيرها من الأنقاض الكبيرة.

واندلعت المظاهرة بالقرب من شركة في شارع كينجسلاند رود، حيث تم إلقاء القبض على شارلز. وتهشمت نوافذ عدة متاجر.

ورفضت الشرطة، اليوم السبت، تقديم معلومات بشأن عدد الأشخاص الذين أصيبوا أو ما إذا كان أحدا اُعتقل.

وأعلنت مفوضية شكاوى الشرطة المستقلة أمس الجمعة أنها ستحقق في الملابسات المحيطة بوفاة شارلز.

د ب ا
السبت 29 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث