اهتمام كبير ببرنس والسياسة في حفل توزيع جوائز بي إي تي



ستيفي واندر، وجينيفر هادسون، ورووتس، وإيريكا بادو، وشايلا إي كانوا من أبرز النجوم الذين نعوا المطرب الراحل برنس أثناء حفل توزيع جوائز شبكة التلفزيون الأسود للترفيه أو بي إي تي في لوس أنجليس.


وتسلم جيس ويليامز، نجم المسلسل الطبي الأمريكي غرايز أناتومي، بجائزة الأعمال الإنسانية وسط حفاوة شديدة من قبل الحضور.

وألقى ويليامز خطابا وصفته صحيفة واشنطن بوست الأمريكية بأنه "من الأحاديث التي لا تُنسى في تاريخ حفلات تسليم الجوائز."

وتسلم صامويل جاكسون جائزة إنجازات المشوار المهني. وأشاد جاكسون بويليامز، واصفا إياه "يشبه إلى حدٍ بعيد ناشطي الستينيات من القرن العشرين."

وطالب ويليامز، أثناء حديثه، بالمساواة في الحقوق، ووقف وحشية الشرطة ضد السود واستئثار البيض بثقافتهم.

وأضاف أن "النظام القائم على الإفقار، والانقسام، والدمار لا يمكن أن يصمد كثيرا."

وتابع: "نعرف أن الشرطة تعمل على التهدئة ونزع السلاح، ولا تقتل البيض كل يوم، فما الذي سيحدث إذا ما أصبح لدينا مساواة في الحقوق وعدالة في بلادنا، وماذا لو أعدنا هيكلتهم." وقال صامويل جاكسون: "أعتقد أن أخي على صواب"، في إشارة إلى ويليامز أثناء تسلمه الجائزة.

وأضاف جاكسون أنه "عندما تسمع ما يقول، تتأكد من أنك سوف تصوت، وسوف تصطحب ثمانية أشخاص معك للتصويت، أليس كذلك؟ ولا تنخدع كما انخدع آخرون في لندن."، فيما يبدو أنه إشارة إلى الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وفرضت السياسة نفسها على الحفل مرة أخرى عندما ارتدى المطرب آشر الذي ارتدى قميصا كُتب عليه "لا تعطوا الولايات المتحدة لترامب" أثناء الغناء على المسرح.

ونعت إريكا بادو برنس على طريقتها عندما غنت "بالاد أوف دورثي باركر" من ألبوم "ساين أو ذي تايمز" للمطرب الراحل.

وغنى ستيف واندر، وتوري كيلي الأغنية الثنائية لفيلم "الأمطار الأرجوانية" من ألبوم "تياك مي ويذ يو"، التي غناها المطرب برنس، والمطربة أبولونيا. وانضمت إليهم جينيفر هادسون إليهما لتشدو معهما بكلمات "الأمطار الأرجوانية".

وانتهى العرض بتقديم شايلا إي، شريكة برنس في أغلب أغنياته، لفيديو مجمع لأجزاء من أغنيات برنس الذي استمر لعشر دقائق.

وصعدت شايلا إلى خشبة المسرح مع الممثل جيروم بنتون، الذي لعب دور البطولة في فيلم "الأمطار الأرجوانية"، وانضمت إليهما مايتي غارسيا، زوجة برنس السابقة.

ورفع النجوم قيثارة أرجوانية اللون لأعلى وتساقطت الزهور في الهواء.

وكان من بين مفاجآت الحفل أغنية بيونسيه الجديدة "حرية" التي غنتها مع كيندريك لامار، ورقصت على ألحانها في مسبح.

وحصلت نجمة الروك على جائزة أفضل فيديو، وجائزة الأغنية الأكثر مشاهدة، إلا أنها اضطرت للمغادرة قبل انتهاء الحفل لتلحق بالطائرة المتجهة إلى لندن.

ورغم وفاته، كان محمد علي كلاي الغائب الحاضر في حفل توزيع جوائز بي إي تي، إذ صعدت ابنته مع النجم جيمي فوكس، الذي جسد شخصية كلاي في سيرته الذاتية عام 2001، إلى المسرح لإحياء ذكرى الملاكم الأسطوري.
 

بي بي سي
الاربعاء 29 يونيو 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan