بائع السلاح لمنفذ هجوم ميونخ يعتنق الفكر اليميني المتطرف





ميونخ - قبيل بدء المحاكمة في جريمة القتل العشوائي التي وقعت قبل حوالي عام في مدينة ميونخ الألمانية، تكشفت معلومات جديدة حول تاجر الأسلحة الذي باع السلاح لمنفذ الهجوم، حيث اتضح أنه يعتنق الفكر اليميني المتطرف.


 
وأظهرت وثائق التحقيقات، التي حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)على نسخة منها اليوم السبت، أن الرسائل السرية للتاجر /32 عاما/ حملت توقيعات تتضمن التحية النازية "هايل هتلر"، كما كان يستخدم التاجر هذه الصياغة في رسائله عبر تطبيق "واتس آب" على الهواتف الذكية.
وتبدأ محاكمة الرجل، الذي تم القبض عليه قبل عام بالقرب من مدينة ماربورج بولاية هيسن الألمانية، في 28 آب/أغسطس الجاري أمام محكمة مدينة ميونخ.
ويواجه الرجل اتهامات بانتهاك قانون السلاح والقتل الخطأ.
يذكر أن شابا /18 عاما/ انتحر عقب قتله تسعة أشخاص في إطلاق نار عشوائي في 22 تموز/يوليو عام 2016 بمدينة ميونخ. وترجح السلطات أن منفذ الهجوم كان يعتنق أيضا الفكر اليميني المتطرف.
ولا يرى الادعاء العام الألماني حتى الآن دوافع سياسية وراء الجريمة، سواء بالنسبة لمنفذ الهجوم أو تاجر السلاح.
وقال متحدث باسم السلطات القضائية إنه سيتعين على المحكمة الآن تقييم المعلومات الجديدة من الناحية القضائية.

د ب ا
السبت 12 غشت 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث