باحثون: هتلر كان له أخ أصغر توفي بمرض استسقاء الرأس



براوناو(النمسا) - اكتشف باحثون تفاصيل جديدة عن مرحلة الطفولة المبكرة للزعيم النازي الراحل أدولف هتلر(1945-1889).


وقال فلوريان كوتانكو رئيس جمعية براوناو للتاريخ المعاصر إن هتلر شهد وهو طفل في الثالثة وفاة شقيقه أوتو الذي كان يعاني مرض استسقاء الرأس، وتابع أن " مدى تأثير ذلك على سلوك هتلر لاحقا مع الآخرين من أصحاب الإعاقات لا يزال أحد الأسئلة العالقة".

يذكر أن النظام النازي كان قد قتل عشرات الالاف من أصحاب الإعاقات.
وتعتزم صحيفة "أوبرأوستر رايشيشه ناخريشتن" الحديث غدا الثلاثاء بالتفصيل عن هذه الواقعة.

وكان كوتانكو قد عثر على التفاصيل الجديدة في أبرشية مدينة براوناو موطن والدي هتلر وكذلك في سجلات صحيفة "نويه فارته آم إن".

يذكر أن استنتاجات المؤرخين كانت تشير حتى الآن إلى أن هتلر كان الابن الرابع والأصغر ولم يشهد وفاة أي من أشقائه الأكبر وهم جوستاف وإيدا وأوتو، ومن ثم فقد استأثر بحب والدته كلارا دون شريك.

وأوضح كوتانكو أن هذه النظرية الخاصة بعلاقة الوالدة بابنها هتلر لا بد أن يعاد التفكير فيها مرة أخرى في ظل الترتيب الجديد لهتلر وأشقائه والذي يبين أن أوتو أخذ نصيبه في وجود هتلر من حب أمه .

د ب ا
الاثنين 30 ماي 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan