عيون المقالات

المشرق العربي على صفيحٍ ساخن

14/04/2021 - علي العبدالله

الساعات ال24 الأولى بعد سقوط الأسد

11/04/2021 - العقيد عبد الجبار العكيدي

حين تتحول العلمانية إلى ضرورة

10/04/2021 - توفيق السيف

فى مواجهة التضليل الإعلامى

08/04/2021 - علي محمد فخرو

فلسفة هيدغر وسياسات التوظيف

08/04/2021 - فهد سليمان الشقيران

حين تتحول العلمانية إلى ضرورة

07/04/2021 - توفيق السيف


باشينيان يطالب أنصاره بمواجهة محاولة الانقلاب في أرمينيا




ظهر رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، في شوارع العاصمة يريفان برفقة أنصاره، وطالبهم بمواجهة محاولة الانقلاب العسكري، والتقى أنصاره المحتشدين أمام مقرّ الحكومة، بعد إصدار الجيش بياناً يطالبونه فيه بالاستقالة.


نيكول باشنيان
نيكول باشنيان
ظهر رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان الخميس، في شوارع العاصمة يريفان برفقة أنصاره، وطالبهم بمواجهة محاولة الانقلاب العسكري.
والتقى باشينيان أنصاره المحتشدين أمام مقر الحكومة، بعدما أصدر رئيس هيئة الأركان الأرمينية أونيك غاسباريان، وقادة كبار في الجيش، بياناً يطالبونه فيه بالاستقالة.
وانتقد باشينيان قادة الجيش، في كلمة أمام مواليه، قائلاً إن "الجيش تابع للشعب ورئاسة الحكومة، الوضع صعب في أرمينيا، لكن علينا أن نتفق حول عدم نشوب مواجهات".
وأعرب عن استعداده للحوار مع جميع الأطراف، واصفاً قادة الجيش الذين عزلهم في وقت سابق اليوم بأنهم "إخوة"، مضيفاً أنه لا يخطّط لمغادرة البلاد.
كما عبر عن بالغ شكره لأنصاره المحتشدين، مطالباً إياهم بمواصلة الدعم في مواجهة ما وصفه بـ"محاولة انقلاب عسكري".
وتقدم رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان مسيرة داعمة له في العاصمة يريفان بعد دعوته أنصاره للنزول إلى الشارع لدعمه ضد ما وصفه بالانقلاب العسكري.
وفي وقت سابق أعلن باشنيان في كلمة ألقاها خلال بث مباشر عبر فيسبوك، عزل رئيس الأركان في جيش بلاده أونيك غاسباريان من منصبه.
ودعا باشينيان مؤيديه للنزول إلى الشوارع، مضيفاً: "ينبغي أن ندافع عن الثورة، نحن في وضع صعب للغاية".
وتابع: "قررت إقالة رئيس هيئة الأركان من منصبه، والمهمة الأهم الآن هي حماية سلطة الشعب والمدنيين".
اغتنام الفرصة
وطالبت القوات المسلحة في أرمينيا الخميس باستقالة رئيس الوزراء نيكول باشينيان وحكومته، حسب بيان نشرته وكالة إنترفاكس للأنباء.
وبُعيد إعلانه، دعا حزب المعارضة الرئيسي رئيس الوزراء إلى اغتنام "الفرصة الأخيرة" للخروج من السلطة دون عنف وتجنب "حرب أهلية".
وقال حزب أرمينيا المزدهرة، أكبر تشكيلات المعارضة: "ندعو نيكول باشينيان إلى عدم قيادة البلاد إلى حرب أهلية وإراقة دماء"، وأضاف: "لدى باشينيان فرصة واحدة أخيرة للمغادرة دون أي اضطرابات".
الكرملين: شأن داخلي
في جهة أخرى قال المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف، إنهم يتابعون بقلق كبير الأحداث الأخيرة في أرمينيا.
وأفاد بيسكوف في تصريحات أدلى بها للصحفيين بأن ما تشهده أرمينيا شأن داخلي.
ودعا كل الأطراف إلى ضبط النفس، مؤكداً ثقته بأن الوضع سيبقى ضمن الإطار الدستوري.
وأشار إلى عدم إجراء اتصالات رفيعة المستوى بين روسيا وأرمينيا بعد مطالبة باشينيان بالاستقالة، مضيفاً: "إذا لزم الأمر يمكن ترتيب ذلك بسرعة".
السبب: هزيمة قره باغ
ويواجه باشينيان احتجاجات ودعوات للاستقالة بعد ما وصفه معارضوه بـ"إدارة كارثية" للحرب بين أذربيجان وأرمينيا في إقليم قره باغ نهاية العام الماضي.
فقد تظاهر آلاف المتحجين المطالبين باستقالته أمس الثلاثاء في ثالث احتجاج خلال أسبوع واحد، مما اضطر الشرطة إلى حراسة المباني الحكومية القريبة من ساحة الجمهورية، ومرافقة رئيس الوزراء في أثناء تنقُّله من مبنى إلى آخر، فيما يهتف المتظاهرون: "خائن!".
وأحيت تلك المظاهرات موجة من الاحتجاجات ضد باشينيان كانت اندلعت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عقب هزيمة أرمينيا أمام أذربيجان وتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار الذي تنازلت بموجبه أرمينيا عن الأراضي الأذرية التي احتلتها منذ 29 عاماً.
 
رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان يظهر في شوارع العاصمة يريفان برفقة أنصاره (Hayk Baghdasaryan/AP)

وكالات - تي ار تي عربي
الخميس 25 فبراير 2021