برلين تؤكد وجود 4ألمانيات مشتبه بانتمائهن لداعش في الموصل



برلين - أكد مسؤولون ألمان أن هناك المزيد من الألمانيات المعتقلات مع الفتاة / 16 عاما/، التي فرت من مدينة بولسنيتس الصغيرة في ولاية سكسونيا شرقي ألمانيا، للانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي في مدينة الموصل العراقية.


وأعلنت وزارة الخارجية الألمانية في برلين، اليوم الثلاثاء، أنه تم التأكد من وجود ألمانيتين معتقلتين بين النساء اللواتي زارهن مسؤولون من السفارة الألمانية في بغداد أمس الاثنين.

وفي وقت سابق، تم فقط تأكيد وجود ألمانية /16 عاما/، عرفت باسم "ليندا دبليو"، وامرأة أخرى احتجزت في أعقاب تحرير الموصل من داعش في مطلع هذا الشهر.

وقالت قوات الأمن العراقية إنها اعتقلت 20 جهادية أجنبية بعد تحرير المدينة.

ويعني التأكيد الأخير أن أربعة منهن ألمانيات.

وقالت ليندا دبليو، التي هربت من منزل أهلها في الصيف الماضي بعد اعتناقها الإسلام، إنها شعرت بالندم لقرارها بالانضمام إلى داعش، وأنها تريد العودة إلى وطنها، إلا أنه من غير الواضح ما إذا كانت ستحاكم في العراق.

د ب ا
الاربعاء 26 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث