بريطانيا بدأت التحقيق في كارثة برج جرينفيل





لندن - بدأت بريطانيا تحقيقا حكوميا فى كارثة الحريق الذي وقع في برج جرينفيل في لندن فى حزيران/يونيو الماضى وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 80 شخصا.


 وأعلنت رئيسة الوزراء تيريزا ماي موافقة الحكومة على معايير التحقيق والإطلاق الرسمي للتحقيق اليوم الثلاثاء.
ويعتقد أن الحريق المميت الذي وقع في 14 حزيران/يونيو والذي سرعان ما انتشر بسرعة خارج المبنى الواقع بغرب لندن بسهولة بسبب الكسوة الخارجية للبرج التي تم تركيبها لأول مرة في عامي 2015 و 2016. وكان السكان قد أعربوا عن مخاوفهم بشأن استخدام الكسوة الخارجية التي يحتمل أن تكون قابلة للاحتراق قبل عدة سنوات من وقوع الحادث.
وسينظر التحقيق الحكومى فى سبب وانتشار الحريق وتاريخ المبنى وآخر تجديد له وحالة المبنى ولوائح الحريق.
وكتبت ماي في بيان نشر على موقع الحكومة البريطانية "أنا مصممة على الإجابة على الأسئلة الأوسع نطاقا التي أثارها هذا الحريق- بما في ذلك ما يتعلق بالإسكان الاجتماعي".
وأضافت أن التحقيق سيبحث أيضا "اجراءات السلطة المحلية والهيئات الأخرى قبل المأساة.. واستجابة فرق الإطفاء لحريق لندن واستجابة الحكومة المركزية والمحلية فى اعقاب ذلك"..

د ب ا
الثلاثاء 15 غشت 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث