بريطانيا : مشاهدة المواد الإرهابية بصورة متكررة يعرض للسجن





لندن - قالت وزيرة الداخلية البريطانية، أمبر رود، اليوم الثلاثاء، إن بلادها ستحكم على من يتم إدانته بمشاهدة مواد إرهابية على الانترنت بصورة متكررة، بالسجن لمدة تصل إلى 15 عاما، بموجب قانون أكثر صرامة ضد التطرف.


وزيرة الداخلية البريطانية، أمبر رود
وزيرة الداخلية البريطانية، أمبر رود
 
وقالت رود في مؤتمر سنوي لحزب المحافظين الحاكم، في خطاب لوضع برنامج لخلق "بريطانيا أكثر أمانا": "سنغير القانون، حتى يمكن أن يواجه الاشخاص الذين يشاهدون محتويات إرهابية بصورة متكررة على الانترنت، السجن لمدة تصل إلى 15 عاما".
وأوضحت أن التغيير "سيغلق فجوة مهمة في التشريع" الذي يعامل حاليا تحميل أو تخزين المواد الارهابية بوصفها جريمة خطيرة، ولكن ليس تكرار مشاهدة أو بث مثل هذه المواد.
وذكرت رود أن الحكومة تعتزم أيضا تغيير القانون للسماح بفرض عقوبات طويلة مماثلة على شخص ينشر "معلومات عن الشرطة أو القوات المسلحة بهدف القيام بعمل إرهابي".
وقالت "إن مهمة معالجة الايديولوجيات الاسلامية المشوهة التي كانت مصدر إلهام للهجمات الارهابية هذا العام، هي بلا شك، من بين أكبر (العقبات) التي واجهناها... ولكنها ليست الوحيدة".
وأضافت: "لا يمكن السماح للتطرف العنيف وغير العنيف بجميع أشكاله - ومعاداة السامية والنازية الجديدة وكراهية الإسلام والتعصب فيما يتعلق بحقوق المرأة - وغيرها، أن تتفاقم".

د ب ا
الثلاثاء 3 أكتوبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث